بن جدة رئيسا بالنيابة للسلطة المستقلة لضبط السمعي البصري

بن جدة رئيسا بالنيابة للسلطة المستقلة لضبط السمعي البصري

نصب عمار بن جدة رئيسا بالنيابة للسلطة الوطنية المستقلة لضبط السمعي البصري، اليوم الإثنين.

أوضحت وزارة الاتصال، في بيان، أن وزير الاتصال، محمد لعقاب، نصب بن جدة رئيسا بالنيابة للسلطة الوطنية المستقلة لضبط السمعي البصري.

وأشار البيان، إلى أن التنصيب تم بتوجيهات من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وتطبيقا للقانون رقم 20-23 المتعلق بالنشاط السمعي البصري، لاسيما المادة 43 منه.

السيد الفريق أول السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي  في زيارة تفقدية إلى الناحية العسكرية السادسة

السيد الفريق أول السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي في زيارة تفقدية إلى الناحية العسكرية السادسة

في إطار الزيارات الميدانية إلى مختلف النواحي العسكرية، الهادفة لمتابعة مدى تنفيذ برنامج التحضير القتالي لسنة 2023/2024 على مستوى وحدات الجيش الوطني الشعبي، شرع السيد الفريق أول السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، ابتداء من اليوم الإثنين 26 فيفري 2024، في زيارة عمل وتفتيش تدوم يومين إلى الناحية العسكرية السادسة بتمنراست.

استهلت الزيارة من مقر قيادة الناحية العسكرية السادسة، حيث وبعد مراسم الاستقبال من طرف اللواء محمـد عجرود، قائد الناحية وقف السيد الفريق أول وقفة ترحم على روح المجاهد المتوفى “هيباوي الوافي”، الذي يحمل مقر قيادة الناحية إسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له، وتلى فاتحة الكتاب على روحه الطاهرة وعلى أرواح الشهداء الأبرار. بعد ذلك كان للسيد الفريق أول لقاءً مع إطارات ومستخدمي الناحية العسكرية السادسة، بُث عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد إلى جميع وحدات الناحية، حيث ألقى بالمناسبة كلمة توجيهية أكد فيها أن الجزائر، الوفية لمبادئها، ستقف دائما مع القضايا العادلة عبر العالم وعلى رأسها القضيتان الفلسطينية والصحراوية:

” من هذا المنطلق، كانت الجزائر ولا تزال تدافع وتقف إلى جانب القضايا العادلة في العالم، على غرار القضيتين الصحراوية والفلسطينية، لأن الاحتلال ليس مجرد ممارسات قمعية ضد الشعوب المحتلة، بل هو سطو على كيانها وهويتها ومقدراتها بل وحق مواطنيها في الحياة، وما يتعرض له الشعبان الشقيقان في كل من فلسطين والصحراء الغربية المحتلتين، يبرز أبشع صور التنكيل بالمدنيين، خاصة منهم الأطفال والنساء والشيوخ، دون مراعاة أبسط القواعد الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.
وعلى الرغم من التباعد الجغرافي بين فلسطين والصحراء الغربية، إلا أن معاناة الشعبين تتقاطع وتتشابه في الكثير من الجوانب، حيث تتفنن قوى الاحتلال في ممارسات القهر والظلم والاستبداد، والسعي بكل الوسائل إلى تشويه وطمس هوية الشعوب المحتلة والدوس على كرامتها، بانتهاج سياسة الاعتقالات التعسفية والقتل والتجويع والتهجير الجماعي، وإقامة جدران الفصل العنصري، والاستغلال الجائر لمواردها الأولية، وشجعهم في ذلك ازدواجية معايير الإعلام الدولي، لتبرير الاحتلال باستخدام التضليل وترويج صور مغلوطة تقلب الحقائق وتصور المعتدي، في ثوب الضحية وتجرم المقاومة المشروعة”.
السيد الفريق أول أكد أن إرساء موجبات مجتمع دولي قوي ومتضامن يبقى الحل الأمثل لمواجهة انتهاكات حقوق الإنسان الناجمة عن الاحتلال في كل مكان:
“ومهما اختلفت الثقافات والجغرافيا، يبقى الاحتلال يمثل جوهر الظلم والمساس بالكرامة الإنسانية، كما أن استمرار الاحتلال وقمعه للمقاومة الشعبية وجعلها مرادفة للإرهاب، في ظل صمت وتقاعس المجتمع الدولي على رفع هذا اللبس المقصود وإقرار حق الشعوب في تقرير مصيرها، قلت، إن استمرار الاحتلال في اقترافه لمثل هذه الممارسات المشينة يهدد الأمن والسلام الدوليين.
لذلك، فإنه يتعين على كل أحرار العالم الحرص، أكثر من أي وقت مضى، على تضافر الجهود لمواجهة الاحتلال، في كل مكان، من خلال إرساء موجبات مجتمع دولي متضامن ضد هذه الانتهاكات التي ولى عليها الدهر، والتأسيس لمستقبل يسوده العدل والسلام واحترام حقوق الإنسان وتحقيق الكرامة الإنسانية لجميع الأمم دون استثناء”.

في ختام اللقاء أسدى السيد الفريق أول جملة من التوجيهات والتعليمات التي تندرج في مجملها في إطار تحسين الظروف المعيشية والعملية للمستخدمين وكذا رفع الأداء ودرجة اليقظة والحيطة لمواجهة كافة التحديات الأمنية على مستوى هذه الناحية الحساسة، قبل أن يفسح المجال، عقب ذلك، لإطارات الناحية للتعبير عن انشغالاتهم واقتراحاتهم.

المجلس الاعلى للشباب: ملتقى بباريس حول سياسة الرقمنة بالجزائر بمشاركة شباب الجالية الوطنية

المجلس الاعلى للشباب: ملتقى بباريس حول سياسة الرقمنة بالجزائر بمشاركة شباب الجالية الوطنية

نظم المجلس الأعلى للشباب، بالمركز الثقافي الجزائري بباريس، “هاكاثون حول سياسات الرقمنة في الجزائر”، بمشاركة شباب من الجالية الجزائرية بفرنسا، حسب ما أفاد به، اليوم الاثنين بيان لذات الهيئة.

ويندرج الملتقى, المنظم يومي 24 و 25 من الشهر الجاري, في إطار “الرؤية الاستراتيجية للمجلس الأعلى للشباب, التي تتضمن إشراك شباب الجالية الوطنية بالخارج في مختلف نشاطاته مما يعزز مشاركتهم في مسار التنمية الوطنية وكذا في ظل مسعاه للمساهمة في سياسة الدولة الرامية إلى رسم استراتيجية وطنية للرقمنة”, يضيف المصدر ذاته.
وشهدت هذه التظاهرة الرقمية, التي حضرها سفير الجزائر بفرنسا, السيد سعيد موسي, والمدير العام للمركز الثقافي الجزائري, مشاركة أكثر من 120 شابا قدموا من مختلف المناطق بفرنسا, والذين تم تقسيمهم إلى 05 مجموعات تفكير متخصصة تحت إشراف 20 مؤطرا.
ويهدف المجلس, من خلال تنظيم هذا الملتقى, الى “تبادل الأفكار وتقديم مقترحات بخصوص السياسة العامة للرقمنة بالجزائر في مختلف المجالات والتي توليها السلطات العليا في البلاد عناية فائقة, وهو ما ترجمه الحضور القوي والنوعي لشبابنا وكفاءاتنا الجزائرية بالمهجر, من أجل المشاركة الفعالة في مرافقة خيارات الدولة الجزائرية بانخراط جميع أبناءها وتمتين جسور التواصل مع شبابنا بالخارج في إطار الديمقراطية التشاورية وكذا رفع انشغالاتهم”, يضيف بيان المجلس.
أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات بداية من مساء الاثنين

أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات بداية من مساء الاثنين

 يرتقب سقوط أمطار تكون رعدية في بعض الأحيان ومرفوقة محليا بحبات البرد على عدة ولايات من الوطن , وذلك بداية من مساء يوم الاثنين والى غاية يوم الخميس القادم, حسب نشرية خاصة أوردتها مصالح الديوان الوطني للأرصاد الجوية.

وتخص هذه النشرية التي صنفت في مستوى يقظة “برتقالي”, ولايات تلمسان, عين تموشنت, وهران, مستغانم, غليزان, معسكر, وشمال  سيدي بلعباس, حيث من المتوقع أن تتراوح كميات الأمطار ما بين 20 و40 ملم خلال فترة صلاحية هذه النشرية التي تمتد من الساعة 21:00 من يوم الاثنين  إلى 12:00 من يوم الثلاثاء .

كما تخص ذات النشرية كل من ولايات تيبازة, الجزائر, بومرداس, عين الدفلى, البليدة, المدية و البويرة, حيث ستتراوح كميات الأمطار ما بين 30 و50 ملم وقد تصل او تتجاوز 60 ملم  خلال فترة صلاحية هذه النشرية التي تمتد من يوم غد الثلاثاء من الساعة 15:00 إلى غاية الساعة 3:00 من يوم الخميس القادم .

أما على مستوى ولايات تيزي وزو, بجاية وجيجل, شمال سطيف, ميلة وقسنطينة سكيكدة, فمن المتوقع أن تتراوح كميات الأمطار بها ما بين 40 و 60 ملم وقد تصل او تتجاوز 90 ملم بالمناطق الساحلية  خلال صلاحية هذه النشرية التي تمتد من الساعة 18:00 من يوم الثلاثاء إلى غاية 06:00 من يوم الخميس القادم, وفقا لذات النشرية.

السكن الترقوي الحر: انطلاق عمليةالإكتتاب عبر 23 ولاية هذا الإثنين

السكن الترقوي الحر: انطلاق عمليةالإكتتاب عبر 23 ولاية هذا الإثنين

أعلنت المؤسسة الوطنية للترقية العقارية عن فتح عملية الإكتتاب، هذا  الإثنين, للترشح لاقتناء سكنات بصيغة الترقوي الحر ولفائدة كافة المواطنين عبر التراب الوطني أو خارج الوطن, وذلك بمواقع سكنية  متوفرة عبر 23 ولاية.

وأوضحت المؤسسة عبر موقعها الإلكتروني أن المواطنين الراغبين في الترشح لإقتناء سكنات الترقوي الحر بإمكانهم التسجيل في هذه “العملية الكبرى”, ابتداء  من الساعة 14سا, عبر المنصة الرقمية المخصصة لعملية البيع والمتوفرة عبر الرابط https://www.enpi.dz.

وبخصوص مواقع السكنات، الفردية أو الجماعية, المقترحة حسب المخزون المتوفر,  تقول المؤسسة, فهي متواجدة عبر الولايات الآتية : أدرار، أم البواقي، باتنة ،بجاية، البليدة ،تبسة تلمسان ،تيارت ،تيزي وزو ،الجزائر العاصمة ،جيجل ،سكيكدة ،عنابة، قالمة ،قسنطينة ،ورقلة وهران، برج بوعريريج ،بومرداس ،الطارف، تيبازة، عين الدفلى وتوقرت.