وهران- توفي مساء أمس الثلاثاء بوهران المخرج المسرحي والسينمائي بلفضال سيدي محمد عن عمر يناهز 60 سنة بعد وعكة صحية ، حسبما علم اليوم الأربعاء من رئيس الجمعية الثقافية “الآمال”، محمد ميهوبي.

وكان الفقيد الذي ولد سنة 1964 ويعد رئيسا لنقابة المسرحيين والسينمائيين بوهران وأحد مؤسسي الجمعية الثقافية “الآمال” من أبرز الوجوه الفنية التي أثرت المشهد الثقافي منذ ثمانينيات القرن الماضي بإنتاج عدة أعمال مسرحية و سينمائية وعروض في مسرح الصامت “البانتوميم” الذي أعاد إحيائه بوهران.

وكان الفنان وهو رئيس سابق للجمعية المذكورة من بين المسرحيين الذين ساهموا في تنشيط الحركة المسرحية مع تأسيس أول دورة لمهرجان للأغنية الهزلية ونظم ثماني دورات لمهرجان المسرح العلمي و السياحي بوهران .

وكرس المرحوم حياته في خدمة الفن الرابع حيث كون العديد من الشباب الهواة الذين أسسوا بفضله فرق مسرحية أنتجت أعمالا حققت نجاحات ونالت عدة جوائز في مختلف التظاهرات الثقافية الوطنية و الدولية وساعد أيضا الكثير من الفنانين في تحسين حياتهم الاجتماعية.

ويحوز الفنان بلفضال الذي شارك كعضو في لجان التحكيم بعدة مهرجانات وطنية على رصيد ثري من الأعمال المسرحية على غرار “الفقاع” و”وادي الخير” و”لرياح” و”الموجه” و” نار في عمارتنا ” و “جنة المجنون” و أعملا سينمائية من فئة الأفلام القصيرة كما شارك في عدة مسلسلات.

وسيوارى جثمان الراحل الثرى ظهر اليوم الأربعاء بمقبرة عين البيضاء (وهران).