مستغانم – تحتضن ولاية مستغانم يوم 22 فبراير الجاري الطبعة الأولى لجائزة المجلس الأعلى للشباب للابتكار الموجهة للطلبة الجامعيين، حسب ما علم لدى مصالح الولاية.

وأوضح نفس المصدر أن هذه الجائزة التي بادر بها أعضاء المجلس الأعلى للشباب الممثلين لولاية مستغانم، بالتنسيق مع والي الولاية، أحمد بودوح، ستكون مخصصة لموضوع “الابتكار صديق البيئة والمساهم في التنمية المستدامة”.

وستكون الجائزة، وفقا لذات المصدر، أحد محاور الفعالية الوطنية التي سينظمها المجلس الأعلى للشباب في 22 فبراير الجاري بولاية مستغانم في إطار إحياء اليوم الوطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه.

وسينظم المجلس بهذه المناسبة ملتقى وطني حول “تمكين الشباب الجزائري على ضوء المقاربات السياسية والاقتصادية الجديدة” حيث تعتبر هذه الجائزة آلية من آليات التمكين الاقتصادي في أوساط الشباب.

ويشترط للتقدم لهذه المسابقة أن يكون سن المترشح يتراوح ما بين 18 و35 سنة من ولاية مستغانم وأن يكون طالبا بجامعة عبد الحميد بن باديس (الليسانس أو الماستر أو الدكتوراه) أو أن يكون متخرجا في دفعة 2022-2023.

وبخصوص المشروع، تشترط المسابقة أن يكون الابتكار صديقا للبيئة ومساهما في التنمية المستدامة سواء كان صاحبه فردا واحدا أو فريق عمل شرط أن لا يتجاوز الفريق 3 أشخاص.

وحدد المنظمون تاريخ 6 فبراير الجاري لبداية التسجيلات للترشح لهذه الجائزة التي سيتم الإعلان عن الفائزين بها في 22 فبراير المقبل مع تخصيص للراغبين في المشاركة رابط الكتروني لتحميل استمارة التسجيل.