مدريد – نظمت سفارة الجزائر بمدريد، يوم السبت، إحتفالية بمناسبة إحياء اليوم العالمي للغة العربية المصادف ل18 ديسمبر من كل سنة وذلك بحضور طاقم السفارة وأبناء الجالية الوطنية المقيمة بإسبانيا.

و في كلمته بهذه المناسبة, نوه السفير عبد الفتاح دغموم بالدور الكبير الذي لعبته الجزائر, بمعية دول عربية أخرى, من أجل اعتماد اللغة العربية كلغة رسمية للأمم المتحدة بموجب قرار الجمعية العامة رقم 3190 بتاريخ 18 ديسمبر 1973, مؤكدا أن هذا القرار الهام, “أعطى للغة الضاد مكانتها في محافل الأمم وحقها الطبيعي, نظرا لإسهاماتها الكبيرة في إثراء التراث الإنساني وكذا العلوم والتاريخ والفلسفة والفنون وغيرها من المجالات”.

كما أبرز الاهتمام الكبير الذي توليه السلطات العليا الجزائرية للغة العربية التي تعتبر اللغة الرسمية للدولة وكذا إحدى مكونات الهوية الوطنية, إلى جانب الإسلام والأمازيغية والتي شدد رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, على ضرورة تعزيزها وترقيتها.

و في السياق, نظمت السفارة مسابقة لفائدة الأطفال في مجال القراءة والإنشاد والكتابة, تشجيعا لأبناء الجالية على الاهتمام باللغة العربية وتنمية قدراتهم فيها, حيث تم تكريم المشاركين في ختام هذه الاحتفالية تقديرا لاجتهادهم ومثابرتهم.

و قد ثمن الحاضرون هذه المبادرة التي تساهم في تقوية الروابط بين أعضاء الجالية الوطنية والبلد الأم الجزائر.