كمبالا – انطلقت اليوم الجمعة بالعاصمة الأوغندية، كمبالا، أشغال القمة ال19 لحركة عدم الانحياز تحت شعار “تعزيز التعاون من أجل رخاء عالمي مشترك” بمشاركة الوزير الأول، السيد نذير العرباوي، ممثلا لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون.

وكانت الجزائر قد جددت، على لسان وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد أحمد عطاف، خلال الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة، التزامها بالمساهمة في تحقيق انطلاقة جديدة للدور النشط الذي تلعبه حركة عدم الانحياز في ظل الوضع الدولي الراهن والعمل من موقعها بمجلس الأمن على الحفاظ على مصالح الحركة وترقية أهدافها ومبادراتها.

ويشارك في القمة ال19 قرابة 50 رئيس دولة وحكومة، إلى جانب مسؤولي هيئات إقليمية ودولية.