قرع الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، أجراس الإنذار مجدداً، محذراً من تبعات تعرض قطاع غزة النازف لحرب إبادة شاملة بعد ستين يوماً عن العدوان الصهيوني الهمجي.

نقلت قناة “الجزيرة” القطرية عن الهلال الأحمر الفلسطيني، تأكيده أنّ فرقه تواجه صعوبات جمة في الوصول إلى الجرحى والشهداء في المناطق المستهدفة، مشيراً إلى أنّ جيش الاحتلال يطلب من المدنيين الفلسطينيين التوجه إلى مناطق معينة، ثم يقصفها.

ووورد في بيان للهلال الأحمر الفلسطيني: “انقطعنا عن الاتصال بشكل كامل عن غرفة العمليات في قطاع غزة، وعن كافة طواقمنا العاملة هناك في ظل قطع سلطات الاحتلال للشبكات الاتصالات الأرضية والخلوية والإنترنت بشكل كامل”.

وعبّر الهلال الأحمر الفلسطيني عن قلقه على سلامة طواقمه العاملة بالقطاع، “في ظل استمرار القصف الصهيوني العنيف المتواصل على كافة أرجاء القطاع على مدار الساعة”.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إنّ القصف الصهيوني استهدف مبان قريبة جداً من مقره ومستشفى الأمل التابع له.

الإذاعة الجزائرية