الاقتطاع الالي من الحساب البريدي الجاري: توقيع اتفاقية اطار بين جمعية البنوك و المؤسسات المالية و بريد الجزائر

الاقتطاع الالي من الحساب البريدي الجاري: توقيع اتفاقية اطار بين جمعية البنوك و المؤسسات المالية و بريد الجزائر

الجزائر – وقعت جمعية البنوك و المؤسسات المالية و بريد الجزائر يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة, على اتفاقية اطار تتعلق بشروط القيام ب”الاقتطاع الالي مع المسح على الحساب البريدي الجاري”.

و وقع الاتفاقية الاطار, كل من نائب رئيس جمعية البنوك و المؤسسات المالية, علي قادري, و المدير العام لبريد الجزائر, لؤي زيدي, خلال حفل نظم على مستوى مقر بنك الخليج الجزائر,  بحضور ممثلين عن مختلف البنوك و اطارات من بريد الجزائر و الجمعية الجزائرية للبنوك و المؤسسات المالية.

و يمكن للبنوك بمقتضى هذه الاتفاقية الاطار, القيام باقتطاعات الية من الحسابات البريدية الجارية, الذين قام اصحابها بالحصول على قروض من البنوك.

كما انه ومن خلال تفعيل خدمة “المسح على الحساب”, سيتم القيام بمراقبة يومية للحسابات البريدية الجارية بالنسبة لعمليات الاقتطاع غير المنفذة, عند بلوغ اجل الدفع (التأخر في دفع الاقساط) و عليه فانه بمجرد تزويد الحساب البريدي الجاري بمبلغ القسط, فان الاقتطاع سيتم بشكل الي.

في هذا الصدد، اكد السيد زيدي, على هامش حفل التوقيع, ان ابرام هذه الاتفاقية الاطار يندرج في اطار “تنويع بريد الجزائر لخدماته”, من خلال اعطاء الامكانية ل26 مليون من زبائنه للحصول على قروض من البنوك دون الاضطرار لتوطين حساباتهم.

كما ستسمح خاصة “بتسهيل تحويل الاموال من الحسابات البريدية الجارية نحو البنوك بهدف تفعيل العمليات البنكية و المساهمة في الاندماج المالي عبر الحد من حركة الدفع نقدا”, حسبما اكده ذات المسؤول.

و تمكن من جانب اخر “من تسهيل المبادلات بين بريد الجزائر و البنوك في اطار شراكة استراتيجية”, يضيف السيد زيدي, مضيفا ان توقيع هذه الاتفاقية الاطار سيتبع بتوقيع اتفاقيات ثنائية اخرى بين بريد الجزائر والبنوك الراغبة في توفير هذه الخدمة لزبائنها.

من جانبه، اكد السيد قادري ان بريد الجزائر “قد ساهم دوما مع البنوك في تحسين الخدمات البنكية و تحديث وسائل الدفع بصفته عضو ملاحظ في جمعية البنوك و المؤسسات المالية و كذلك في مجموعة المصالح الاقتصادية و النقدية المكلفة بتأطير وسائل الدفع الالكتروني”.

واعتبر في هذا الصدد ان توقيع هذه الاتفاقية الاطار سيسمح للمواطن بربح الوقت, عبر تفادي التنقل نحو البنوك لدفع اقساط قروضه, مع السماح للبنوك بتحصيل القروض بطريقة سهلة و امنة, مؤكدا ان الامر يتعلق ب”نقلة الى الامام في النظام البنكي الجزائري”, تضمن أمن التحويلات المالية و تتبعها.

وكـالة الأنباء الجزائرية

سوناطراك تعلن عن تمديد آجال مسابقة لتصميم شعار احترافي بمناسبة الذكرى ال 60 لتأسيسها

سوناطراك تعلن عن تمديد آجال مسابقة لتصميم شعار احترافي بمناسبة الذكرى ال 60 لتأسيسها

الجزائر – أعلنت سوناطراك, في بيان لها، يوم الاربعاء, عن تمديد آجال المسابقة المفتوحة لكل المواطنين بخصوص تصميم شعار رسمي خاص باحتفالات الذكرى الستين (ال 60) لتأسيسها، الى غاية 12 ديسمبر الداخل.

و جاء في البيان “تبعا للتجاوب الإيجابي الهائل الذي سجلناه عبر الصفحة الرسمية لسوناطراك على الفايسبوك بخصوص المسابقة الوطنية لتصميم شعار رسمي خاص باحتفالات ستينية سوناطراك، تعلم سوناطراك عن تمديد آجال المسابقة إلى غاية يوم الإثنين 12 ديسمبر 2022 على الساعة 18:00″.

كما دعت سوناطراك المواطنين الى الدخول الى الرابط  https://concours.sonatrach.com/” للمشاركة في هذه المسابقة التي خصص لها ثلاث جوائز مالية, حددت قيمة الجائزة الأولى ب1.000.000 دج و الجائزة الثانية ب500.000 دج, فيما تبلغ القيمة المالية للجائزة الثالثة 300.000 دج.

وحسب بيان سابق للمجمع, تهدف هذه المسابقة إلى إحياء الذكرى الستين (ال 60) لتأسيس الشركة الوطنية للمحروقات من خلال “هوية مرئية خاصة بالحدث تحمل إبداعا فنيا متميزا يرقى إلى مستوى تطلعات سوناطراك ويمكن اعتماده كشعار رسمي لهذه الاحتفالات”.

وكـالة الأنباء الجزائرية

الخطوط الجوية الجزائرية : تمديد آجال معالجة طلبات تفعيل التذاكر غير المستعملة إلى 31 مارس

الخطوط الجوية الجزائرية : تمديد آجال معالجة طلبات تفعيل التذاكر غير المستعملة إلى 31 مارس

الجزائر – أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية, في بيان لها اليوم الأربعاء, عن تمديد آجال معالجة طلبات تفعيل التذاكر أو قسائم السفر غير المستعملة بسبب تداعيات جائحة كورونا, وذلك إلى 31 مارس المقبل.

وجاء في البيان: “من أجل تلبية تطلعات زبائننا الكرام, يسر الخطوط الجوية الجزائرية أن تبلغكم بتمديد آجال معالجة طلبات تفعيل التذاكر أو قسائم السفر غير المستعملة بسبب تداعيات جائحة كورونا, إلى غاية 31 مارس 2023”.

وحسب ذات المصدر, ستتم معالجة هذه الطلبات “في أقرب وقت ممكن”, بعد التسجيل على الرابط الالكتروني المخصص لذلك (https://tktcovid.airalgerie.dz)

وكـالة الأنباء الجزائرية

الجزائر تحتضن أول مؤتمر إفريقي للمؤسسات الناشئة من 5 إلى 7 ديسمبر المقبل

الجزائر تحتضن أول مؤتمر إفريقي للمؤسسات الناشئة من 5 إلى 7 ديسمبر المقبل

الجزائر- تحتضن الجزائر أول مؤتمر إفريقي للمؤسسات الناشئة في الفترة من 5 إلى 7 ديسمبر المقبل, حسبما أفاد به اليوم الأربعاء بيان لوزارة اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة.

 

ويشارك في هذا المؤتمر الذي تنظمه الوزارة بالمركز الدولي للمؤتمرات “عبد اللطيف رحال”, وزراء الدول الإفريقية وممثلي الهيئات الدولية والقارية التي تعنى بتطوير مجال المؤسسات الناشئة والابتكار وخبراء وفاعلين في النظام البيئي الإفريقي, وفقا لنفس المصدر.

ويهدف هذا المؤتمر, الأول من نوعه في القارة, إلى “توحيد الجهود الحكومية الرامية لتعزيز دور المؤسسات الناشئة في إفريقيا وتكريس مساهمتها في التنمية الاقتصادية, سواء من خلال تبادل الخبرات بين الدول حول السياسات العامة الموضوعة في هذا الصدد, أو بتسهيل انتشار المؤسسات الناشئة للولوج إلى مصادر تمويل إقليمية والاستثمار أكثر فأكثر داخل الفضاء الإفريقي”.

وسيتخلل المؤتمر الإفريقي اجتماعا للوزراء الأفارقة ذوي الصلة بمجال الابتكار والمؤسسات الناشئة, حسب البيان.

وسيسعى هذا الاجتماع الوزاري لاعتماد إعلان سيكون بمثابة خارطة طريق بالنسبة للدول الإفريقية المشاركة, كما سيؤسس لديناميكية تعاون بين النظم البيئية للابتكار داخل القارة.

وسيتم أيضا, في إطار المؤتمر الإفريقي, تنظيم معرض للمؤسسات الناشئة من مختلف الدول الإفريقية, وجلسات موضوعاتية من تنشيط خبراء دوليين حول عدد من المسائل المتعلقة بالإشكالات التي تواجه الشباب الإفريقي المبتكر والإمكانات التي تتوفر عليها القارة في المجال الرقمي ومستقبل ريادة الأعمال في إفريقيا, يضيف المصدر ذاته.

وكـالة الأنباء الجزائرية

الاتفاقية الموقعة بين الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار ومجمع ستيلانتيس تشكل “مرحلة مهمة”

الاتفاقية الموقعة بين الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار ومجمع ستيلانتيس تشكل “مرحلة مهمة”

الجزائر – أكد وزير الصناعة أحمد زغدار مساء يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن التوقيع على اتفاقية استثمار بين مجمع “ستيلانتيس” لصناعة السيارات مع الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار تعتبر “مرحلة مهمة” لتجسيد مشروع تصنيع المركبات من طرف المصنع الايطالي.

و أوضح السيد زغدار خلال كلمة القاها بمناسبة التوقيع على هذه الاتفاقية بمقر الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار أن التوقيع على اتفاقية استثمار بين مجمع “ستيلانتيس” لصناعة السيارات و الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار تشكل الاعلان عن الانتهاء من مرحلة مهمة من مراحل تجسيد مشروع تصنيع المركبات من طرف المصنع الإيطالي بعد الاتفاقية-الإطار التي تم إمضاؤها يوم 13 أكتوبر الماضي، بين وزارة الصناعة و المجمع “ستيلانتيس”.

و أبرز الوزير أن الاتفاقية التي أمضتها الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار مع مجمع “ستيلانتيس تمكن من إنجاز البنية التحتية للمصنع وتجهيزه بالتجهيزات اللازمة لنشاط التصنيع، وكذا الاكتتاب في دفتر الشروط الخاص بممارسة نشاط تصنيع المركبات الصادر بموجب المرسوم التنفيذي رقم 22-384.”

و في هذا الصدد, شدد السيد غدار عن عزم الدولة في تجسيد هذا المشروع من أجل تطوير شعبة صناعة المركبات محليا عن طريق مشاريع صناعية حقيقية.

كما أكد الوزير على انخراط المصنع الإيطالي في الاستراتيجية المسطرة في هذا المجال من طرف الدولة و قبوله التحدي المتمثل في بلوغ نسب الإدماج المفروضة، والتي تستلزم, يضيف الوزير, “تجنيد عدد كبير من المؤسسات الصناعية التي سيكون على عاتقها تزويد صناعة المركبات بمختلف المدخلات وبالتالي المساهمة في تنويع الاقتصاد الوطني، ورفع نسبة مساهمة الصناعة في الناتج الوطني الخام”.

و في هذا السياق, جدد السيد زغدار سهر قطاع الصناعة على مرافقة المشاريع الصناعية الحقيقية والخلاقة للثروة والمساهمة في سلسلة القيم الخاصة بهذه الشعبة, داعيا المستثمرين الصناعين الى الانضمام إلى الاستراتيجية الخاصة بتطوير شعبة تصنيع المركبات.

و أكد السيد زغدار أنه وقف خلال زيارته التي قادته اليوم الى ولاية سطيف على مدى جاهزية المؤسسات الجزائرية لدخول في إستراتيجية التصنيع و زيادة في نسبة الادماج.

كما أشار أيضا السيد زغدار عن جاهزية مجموعة “ستيلانتيس” لصناعة السيارات لتكفل بعملية التكوين اليد العاملة المؤهلة عن طريق ابرام اتفاقية تعاون في هذا المجال وفق بنود دفتر الشروط المتعلقة بالانتقال التكنولوجي. و هنا أبرز وزير الصناعة أن “سنة 2023 ستكون الانطلاقة الفعلية لصناعة السيارات و الشاحنات و الحافلات في الجزائر, مشيرا الى ايداع عدة ملفات على مستوى الوزارة في هذا المجال و التي سوف تدرس على مستوى اللجنة التي تم تنصيبها يوم أمس”.

و من جانبه, اعتبر المدير العام للوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار عمر ركاش أن التوقيع على اتفاقية الاستثمار مع مجمع ستيلانتيس تمثل مرحلة جديدة على الإطلاق الفعلية للمشروع, موكدا أن هذا المشروع سيسمح بوضع “أسس صناعة حقيقية للسيارات و يمثل إستثمارا مهيكلا يهدف الى خلق حركية إقتصادية كبيرة و تعزيز النسيج الصناعي في البلاد”.

و كشف السيد ركاش بهذه المناسبة بمستوى الالتزامات التي قدمها المجمع والتي تصب في مجملها ضمن التوجهات الجديدة التي جاء بها برنامج السيد رئيس الجمهورية الرامية إلى بناء إقتصاد منتج ومتنوع.

و بدوره، جدد رئيس التنفذي للعماليات لمنطقة الشرق الاوسط و إفريقيا لمجمع الصناعي ستيلانتيس، سمير شرفان عن التزام المجمع بتجسيد هذا المشروع و الانخراط في الاستراتيجية التي وضعتها الحكومة للنهوض بهذا القطاع. و اعتبر أن التوقيع على اتفاقية استثمار مع الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار تمثل مرحلة هامة لتجسيد المشروع تصنيع السيارات علامة فيات في الجزائر.

و ذكر السيد شرفان بأن مشروع المجمع يهدف الى تطوير شعبة التصنيع السيارات في الجزائر و الوصول الى نسبة الادماج المحلي ب 30 بالمائة في المدة المحددة بخمس سنوات و كذلك المساهمة في الانتقال التكنولوجي.

و كشف السيد شرفان أن المصنع الذي سينجز في منطقة طفراوي بوهران سيدخل في مرحلة الانتاج قبل نهاية سنة 2023 بطاقة 60 ألف سيارة في السنة قبل رفع من هذه الطاقة الى 90 ألف وحدة في السنة، مؤكدا أن الشركة ستقوم بتصنيع سيارات عصرية من علامات فيات وفق المعايير العالمية.

وكـالة الأنباء الجزائرية

مشروع مصنع “فيات” بالجزائر: مجمع ستيلانتيس يوقع دفتر الشروط الجديد للسيارات

مشروع مصنع “فيات” بالجزائر: مجمع ستيلانتيس يوقع دفتر الشروط الجديد للسيارات

الجزائر- وقع مجمع ستيلانتيس (STELLANTIS)، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، على دفتر الشروط الجديد للسيارات، وكذا على اتفاقية مع الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار (AAPI)، تفعيلا للاتفاقية الإطار الموقعة في أكتوبر المنصرم لإطلاق مشروع لصناعة السيارات بالجزائر لعلامة “فيات” الايطالية، التابعة للمجمع.

و تم توقيع الاتفاقية من طرف المدير العام للوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار، عمر ركاش، و ممثل مجمع “ستيلانتيس”، بوطهرة حكيم، بحضور وزير الصناعة، احمد زغدار، و الرئيس التنفيذي للعمليات لافريقيا و الشرق الأوسط بالمجمع، سمير شرفان.

و حسب بيان مشترك لوزارة الصناعة و مجمع ستيلانتيس، فان هذه الاتفاقية تأتي في أعقاب صدور المرسوم رقم 22-384 المؤرخ 17 نوفمبر الذي يحدد شروط وإجراءات مزاولة نشاط صناعة المركبات في الجزائر.

و كان المجمع قد وقع في 13 أكتوبر الماضي مع وزارة الصناعة على اتفاقية-اطار تنص على تطوير نشاطات صناعية للسيارات و خدمات ما بعد البيع وقطع الغيار لشركة “فيات”، إحدى العلامات التجارية لمجمع “ستيلانتس”، بالإضافة إلى تطوير شعبة السيارات في الجزائر.

و تترجم الاتفاقية الموقعة اليوم بمقر وكالة ترقية الاستثمار، يضيف البيان، “حسن سير العمل الذي أدى إلى تحقيق مرحلة مهمة في حياة هذا المشروع، الذي يجسد تميز العلاقات الثنائية، تلبية لرغبتي رئيسي الدولتين، السيد عبد المجيد تبون والسيد سيرجيو ماتاريلا”.

وبالمناسبة، سجل السيد زغدار التزام مجموعة STELLANTIS بمشروع FIAT الذي يمثل فرصة لتطوير وتنويع شعبة السيارات في الجزائر.

وقال السيد شرفان: “نحن نتقدم بشغف وصرامة، ونريد أن نقدم للمستهلكين الجزائريين حلول تنقل حديثة ومستدامة وبأسعار معقولة”.

للإشارة، سينجز مصنع السيارات “FIAT” في بلدية طفراوي بولاية وهران، على وعاء عقاري مساحته 40 هكتارا، وآخر مجاور ب80 هكتارا يخصص لتوطين الموردين المحليين وشركات المناولة قصد تطوير نظام بيئي حقيقي من خلال مخطط إندماج محلي، ضمن خطة تهدف إلى زيادة مهارات الجهات الفاعلة الموجودة في الجزائر، وإيجاد فاعلين جدد من أجل تحقيق معدلات الاندماج المطلوبة في دفتر الشروط وما بعدها.

وستبلغ الطاقة الإنتاجية الأولية للمصنع 60 ألف سيارة سنويا اعتبارا من العام الأول، وستصل إلى 90 ألف مركبة سنويا، حسب البيان.

و في خطتها الاستراتيجية 2030، أعلنت STELLANTIS عن طموحها للوصول إلى قدرة إنتاجية تبلغ مليون سيارة سنويا بحلول عام 2030 في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط، وبالتالي تحقيق استقلالية صناعية بنسبة 70 بالمئة.

و تماشيا مع الخطة الاستراتيجية الإقليمية، يعتمد مشروع العلامة التجارية “FIAT” في الجزائر على ثلاث ركائز متكاملة و هي تطوير نسيج من الموردين ذوي الأداء العالي و المساهمة في إنشاء دورات تدريبية عليا ومهنية لصناعة السيارات وإنتاج وتسويق وتصدير المركبات وفقا للمعايير العالمية.

وكـالة الأنباء الجزائرية