الجزائر – استقبل وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة, مسؤولي مجمعات صينية في إطار مشروع استغلال منجم غارا جبيلات, حيث تباحث الطرفان علاقات التعاون الحالية وكذا فرص التعاون والاستثمار مستقبلا, حسبما أفاد به بيان للوزارة.

ويتكون الوفد الصيني من ممثلين عن الائتلاف الصيني “سي. إم .إتش”, شريك مجمع “سوناريم” في مشروع استغلال منجم غارا جبيلات, بقيادة رئيس الائتلاف, زهو زهيبانغ, وكذا نائب الرئيس المدير العام للمجمع الصيني “شنغهاي دلونغ ستيل”, كان يونغهاي, يضيف ذات المصدر.

وخلال هذا اللقاء, الذي جرى بمقر الوزارة, بحضور الرئيس المدير العام لمجمع “سوناريم”، والرئيس المدير العام للشركة الوطنية للحديد والصلب “فيرال” (فرع سوناريم), بالإضافة إلى إطارات من الوزارة و من مؤسسة “فيرال”, تطرقت الأطراف الى حالة علاقات التعاون بين الائتلاف الصيني “سي. إم .إتش” ومجمع “سوناريم” في مشروع استغلال منجم غارا جبيلات.

كما تم بالمناسبة التطرق الى مجال الصناعة التحويلية وإنتاج المواد المصنعة ونصف المصنعة من الحديد والصلب, حيث بحث السيد عرقاب, مع مسؤول مجمع “شنغهاي دلونغ ستيل”, فرص التعاون والاستثمار في مجال استغلال الحديد الخام المستخرج من منجم غارا جبيلات, باعتبار هذا المجمع من المجمعات الصينية الكبرى في مجال الحديد والصلب، بإنتاج سنوي يقدر ب 35 مليون طن سنويا وبرقم أعمال يقدر ب 35 مليار دولار امريكي ويد عاملة تقدر بـ  46000 عامل, بالإضافة الى عدة استثمارات خارج الصين, حسب الوزارة.

وقد ثمنت الأطراف، بهذه المناسبة، المستوى “المتميز” الذي بلغته علاقات التعاون بين البلدين، لاسيما في مجالات الطاقة والمناجم، مؤكدين “عزمهم على المضي قدما من أجل تكثيف التبادلات والزيارات من أجل فتح آفاق جديدة للتعاون قصد تعميق الشراكة بين المؤسسات المنجمية في كلا البلدين”, يقول البيان.

كما أكد السيد عرقاب على “استعداد الجزائر لتطوير وتعميق هذا التعاون مع الشركات الصينية في المجال المنجمي والمعدني, على غرار مشروع منجم غارا جبيلات واستغلاله من خلال دعم انجاز مشاريع مشتركة في الصناعات التحويلية في المستقبل القريب، لتزويد صناعة الحديد والصلب الوطنية وتصدير الفائض”.