رام الله (فلسطين المحتلة) – أكد أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية, مصطفى البرغوثي, اليوم الأربعاء, أن الكيان الصهيوني “فشل” في كل ما طرحه من مخططات ترمي إلى “اقتلاع” المقاومة الفلسطينية وفرض سيطرته.

وقال البرغوثي – في تصريحات إعلامية – أن هذا الفشل الصهيوني “هو ما سيساعد على تغيير الوضع”, مؤكدا “ضرورة الاستفادة من الوضع الجديد عبر مواصلة الضغط لإخراج المحتل من كل قطاع غزة, فضلا عن مواصلة المعركة على الصعيد الدولي”.

واعتبر المسؤول الفلسطيني أن “الحل الفلسطيني الصحيح لحماية حق الشعب في قراره المستقل, هو الإسراع في تشكيل قيادة وطنية موحدة تضم جميع القوى الفلسطينية وتشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقتة واجراء انتخابات ديموقراطية حرة, مع تصعيد الضغط الشعبي على مستوى العالم, إضافة إلى دعم القضية التي رفعتها جنوب أفريقيا في محكمة العدل الدولية ضد الإبادة الجماعية”.

وأشار إلى أن “ما يعيق وجود قرار فلسطيني مستقل يستفيد من الظروف المتاحة, هو عدم وجود وحدة في الموقف الفلسطيني”, مؤكدا أهمية استمرار الموقف المصري-الأردني الرافض للتهجير, في ظل بطولة وصمود وإصرار الشعب الفلسطيني على البقاء”.