الجزائر – استأنفت شركة الخطوط الجوية الجزائرية اليوم الخميس خطها الجوي باتجاه بيروت (لبنان) و مدينة اللاذقية في سورية.

وقد جرى حفل إعادة فتح هذا الخط الجوي (الجزائر العاصمة-بيروت-اللاذقية-الجزائر العاصمة) بمطار هواري بومدين الدولي بالجزائر العاصمة بحضور المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية السيد ياسين بن سليمان و سفير لبنان بالجزائر، السيد محمد حسن و كذا ممثلين عن وزارة النقل و إطارات من الشركة.

واستنادا إلى المعلومات التي قدمها الناطق باسم الشركة أمين أندلسي ل”وأج” فانه بعد عدة سنوات من تعليق هذا الخط نتيجة الأزمة الصحية كوفيد-19 و الحظر المفروض على سورية، تم استئناف هذا الخط عبر رحلة لطائرة “بوينغ 737-800” التي أقلعت من مطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة نحو مطار بيروت، كأول محطة ثم نحو اللاذقية في سورية.

كما أكد نفس المسؤول يقول انه “تم استئناف هذا الخط الجوي بمحطتين بدءا من اليوم برحلة واحدة في الأسبوع نحو لبنان مرورا بسورية” مشيرا إلى أن الأمر يتعلق باستئناف يندرج في إطار تعزيز برنامج رحلات الخطوط الجوية الجزائرية الرامي إلى تعزيز علاقات التعاون بين الجزائر و سورية و لبنان.

في نفس السياق، أوضح المتحدث أن “إعادة فتح هذه الخطوط نحو سورية ولبنان سيسمح بشكل خاص لأفراد الجالية المقيمة بهاذين البلدين بالسفر من و إلى الجزائر”.

واسترسل قائلا “في إطار تعزيز علاقات التعاون مع هذين البلدين، تم أيضا برمجة خط تجاري مطلع شهر يناير المقبل”.