الجزائر – وقع الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، والمجمع المتخصص في الصناعات الغذائية “أغروديف” اتفاقية شراكة تتعلق بضمان حماية أملاك هذا المجمع الفلاحي، وتغطية المسؤوليات المترتبة عنه والمرتبطة بالنشاط الاقتصادي للمجمع وفروعه، ومرافقته في التأمين وتسيير الأخطار، حسبما جاء ،اليوم الأحد، في بيان للصندوق.

وتم توقيع الاتفاقية بين مسئولي الهيئتين، خلال احتفالية تم تنظيمها خصيصا بمناسبة هذا الحدث، الخميس الفارط، على مستوى مقر مجمع أغروديف بالجزائر العاصمة، حسب نفس المصدر.

وتنص الاتفاقية على التزام الصندوق بالتكفل بالأخطار الإستراتيجية، لاسيما تلك المتعلقة بالصناعة الغذائية، كالأخطار التي يمكن أن تلحق بالحبوب والخضر الجافة المخزنة في الصومعات، والأمراض الفطرية التي من الممكن أن تطرأ وتهدد النباتات والزراعات مما سيكون له عواقب على سلسلة التموين الغذائية ، الشيء الذي سيخلق اضطرابات وخسائر اقتصادية، ومن شأنه أن يمس أيضا بالسيادة الوطنية.

وحسب البيان، “يلعب خبراء التعاون الفلاحي الأكفاء دورا محوريا في هذا المجال المعقد، إذ يقومون بإيجاد حلول مصممة بشكل دقيق ، بهدف توقع الخطر والتقليل من وقع الأخطار الخاصة التي يتعرض لها المتدخلون في قطاع الصناعة الغذائية، وذلك بهدف حماية سلسلة التموين الغذائية ، قصد بلوغ الأمن الغذائي في البلاد”.

وتؤكد هذه الشراكة، حسب الصندوق، على عزم التعاون الفلاحي لدعم التنمية المستدامة في قطاع الصناعة الغذائية، من خلال تقديم التغطية التأمينية المتلائمة مع الاحتياجات الخاصة بها، وحماية منتجات مجمع “أغروديف”، مما يساهم في النمو المستديم لهذا القطاع ، عن طريق خلق جو مناسب للابتكار بالنسبة لكلا الطرفين ، وتعزيز العمل المشترك المثمر بينهما على المدى البعيد.

ويضيف البيان :” يعود هذا الاتحاد بين طرفي الاتفاقية بالفائدة على كليهما، حيث يطمحان إلى تحقيق تناسق بينهما، يساهمان من خلاله بشكل فعال في تطوير قطاع الصناعة الغذائية في الجزائر”.

وبالمناسبة، يعرض الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، من خلال خبرته الطويلة في تسيير الأخطار، جملة منتجات تأمينية تسمح لمجمع أغروديف، بحماية نشاطاته ضد التحديات المرتبطة بمجاله، كما سيقوم هذا الأخير بدوره بتوسيع مجال نشاط التعاون الفلاحي من خلال زيادة تدخله في هذا القطاع.

يذكر أن هذه الاتفاقية تندرج في إطار تنفيذ سياسة الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي في مرافقة ودعم المتعاملين الاقتصاديين في قطاع الصناعة الغذائية.