الجزائر – أشرف وزير الشباب والرياضة، عبد الرحمان حماد، مساء أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة، على اعطاء إشارة انطلاق قافلة شبانية من أفراد الجالية الوطنية بالخارج، والتي ستزور عدة مواقع على مستوى الولايات التاريخية الست، وهذا في إطار ترسيخ الذاكرة الوطنية ومد جسور التواصل وربطهم بوطنهم الأم.

وستجوب هذه القافلة التي تستمر إلى غاية 28 ديسمبر الجاري، والمنظمة في إطار برنامج عمل الوزارة، سيما ما تعلق بترسيخ قيم المواطنة وحب الوطن لدى الشباب، عدة مواقع تاريخية وسياحية بهذه الولايات.

وفي كلمته له خلال مأدبة عشاء أقيمت على شرف وفد شباب الجالية بالمدرسة العليا للفندقة والإطعام بعين البنيان، أبرز السيد حماد أن هذه المبادرة “هي الاولى من نوعها التي تمت بالتنسيق بين الوزارة ومسجد باريس تهدف الى ربط جسور التواصل واللحمة بين ابناء الجالية الوطنية بالخارج ووطنهم الأم” ، لافتا في هذا السياق الى “تنظيم مبادرات مماثلة مستقبلا.”

وقد عرفت هذه المأدبة حضور ممثلين عن المجتمع المدني وإطارات من وزارة الشباب والرياضة.

من جانبهم ثمن أبناء الجالية هذه المبادرة، متوجهين بالشكر الى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون نظرا للاهتمام الذي يوليه للجالية الوطنية المقيمة بالخارج.