قالمة – كانت السهرة الثانية للطبعة 12 للمهرجان الثقافي الوطني للموسيقى الحالية بقالمة ليلة الأربعاء إلى الخميس فرصة لالتقاء كل من الفنان عقيل الصغير والشاب جلال بجمهورهما الكبير من فئة الشباب الذين لم تستوعبهم مدرجات المسرح الروماني .

ولبست السهرة الثانية من هذه التظاهرة الفنية التي تدوم ثلاثة أيام حلة شبابية بامتياز خاصة بعدما وجه الشاب عقيل الصغير القادم من الجزائر العاصمة في أول حفل له بولاية قالمة الميكروفون للجمهور الحاضر والذي كان يردد الأغاني التي يؤديها الفنان في طابع الراي العصري كلمة بكلمة من بينها  “خليناهالكم ” و”ما زال ما زال ” و”ماتقوليليش تهنيت منك”.

كما التقى الشاب جلال وهو أحد المواهب الصوتية الناشئة من قالمة بمحبي الطابع السطايفي الشاوي بعدما أمتع الحاضرين بأغاني خفيفة كان الشباب الحاضر يحفظ الكثير من كلماتها ومنها “حدة يا حدة “.

وعلى نفس الإيقاعات الخفيفة قدمت فرقة “نوستالجيا” من أم البواقي وصلات موسيقية وأغاني خفيفة في طابع الفلايمنكو الممزوج بالطابع الشاوي على أنغام القصبة وهي الأغاني التي تفاعل معها الجمهور الذي سبق له وأن التقى بهذه الفرقة التي نشطت سهرات فنية في الطبعات السابقة لذات المهرجان .

وسيختتم هذا المهرجان ليلة الخميس إلى الجمعة بسهرة فنية متنوعة ينشطها كل من الفنان عماد في طابع الراب و الشاب قلال في الطابع السطايفي والفنان “أمين 31” من وهران في طابع الراي العصري.

وكـالة الأنباء الجزائرية