خنشلة – استلم المتحف الوطني العمومي الإخوة الشهداء بولعزيز بولاية خنشلة منذ بداية سنة 2023 وإلى غاية اليوم 46 قطعة نقدية أثرية قديمة، حسبما استفيد يوم الأربعاء لدى مدير ذات المؤسسة المتحفية.

وأوضح السيد عبد الحق شعيبي في تصريح ل/وأج على هامش الندوة العلمية الموسومة ب”مسكوكات منطقة الأوراس” التي احتضنها ونظمها المتحف بالتنسيق مع مخبر الدراسات والبحوث التاريخية في التراث والحضارة بجامعة عباس لغرور بخنشلة أن الأمر يتعلق ب 46 قطعة نقدية أثرية تعود لمختلف الحقب التاريخية تم استلامها بعد استرجاعها من طرف السلطات الأمنية والقضائية والمركز الوطني للبحث في علم الآثار ومواطنين وكذا جمعها من خلال خرجات ملحقي الحفظ والتقنيين العاملين بالمتحف.

وأضاف أن القطع المستلمة تتمثل في قطعتين نقديتين ذهبيتين تعودان للفترة المسيحية تحملان صور الإمبراطورين ثيودوسيوس الثاني وفلانتيانوس الثالث لهما قيمة أثرية كبيرة بالإضافة إلى 14 قطعة برونزية تعود لمختلف الحقب و 4 قطع برونزية تعود للفترة النوميدية و 26 برونزية أيضا تعود للفترة الرومانية.

وأردف ذات المتحدث أن القطعتين الذهبيتين اللتين ضربتا منتصف القرن الخامس إحداهما باسم الامبراطور فلانتيانوس الثالث (455 – 519 م) والأخرى باسم الامبراطور ثيودوسيوس الثاني (450-401م) تم اليوم عرضهما على طلبة السنة ثالثة ليسانس والأولى ماستر و كذا الدكتوراه تاريخ بجامعة عباس لغرور ضمن ورشة تدريبية لإنجاز بطاقة تقنية لقطعة نقدية قديمة أطرها مجموعة من الأساتذة من جامعات خنشلة وعنابة والجزائر العاصمة.

كما كشف أن المتحف الوطني العمومي الإخوة الشهداء بولعزيز سيستلم عما قريب أكثر من 200 قطعة نقدية أثرية قديمة تعود إلى الفترة الرومانية والبيزنطية المسيحية قام مؤخرا خبراء المركز الوطني للبحث في علم الآثار باسترجاعها من الموقع الأثري فرنقال الذي تم اكتشافه خلال حفريات خاصة بإنجاز مشروع الطريق الاجتنابي لمدينة خنشلة مذكرا أن المتحف يحتفظ بأكثر من 7 آلاف قطعة من الممتلكات الثقافية المنقولة المسترجعة والتي يعمل ملحقو الحفظ على تصنيفها وعرضها للجمهور.

و قد تميزت الندوة العلمية بإلقاء مجموعة من المحاضرات أبرز من خلالها المتدخلون القيمة العلمية والتاريخية للقطع النقدية القديمة بالمنطقة مع عرض وتقييم مجموعة المسكوكات المعروضة والمحفوظة بالمتحف الوطني العمومي الإخوة الشهداء بولعزيز .

كما عرفت التظاهرة التي أشرف على افتتاح فعالياتها مدير التقنين والشؤون العامة عبد القادر دزير ممثلا لوالي خنشلة ومدير الثقافة والفنون محمد العلواني، تنظيم زيارة لمختلف أجنحة المتحف لفائدة طلبة قسم التاريخ بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة عباس لغرور اطلع من خلالها الزوار على الرصيد المتحفي لذات المؤسسة ودور ومهام أقسام “الجرد والحفظ والترميم” و “التنشيط والورشات البيداغوجية و الاتصال” و”البحث والتوثيق والأرشيف”.

وأج