في إطار تعزيز التعاون الثنائي الجزائري التونسي وتنفيذا لالتزامات رئيسي البلدين، تنعقد الدورة الأولى للجنة الثنائية لتنمية وترقية المناطق الحدودية الجزائرية-التونسية اليوم وغدا  بالجزائر العاصمة، برئاسة كل من السيد ابراهيم مراد  وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، ونظيره التونسي، السّيد كمال الفقي.

وقد استقبل وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, السيد ابراهيم مراد , اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة, نظيره التونسي السيد كمال الفقي.

وتطرق الطرفان خلال هذا اللقاء الذي جرى قبل انطلاق اشغال الدورة الاولى للجنة الثنائية لترقية وتنمية المناطق الحدودية الجزائرية التونسية الى عديد المسائل ذات الاهتمام المشترك لا سيما ما تعلق بتعزيز التعاون في مجال اختصاص الوزارتين.

ويشارك في أشغال هاته الدورة ولاة الولايات الحدوديّة لكلا البلدين، حيث سيعكفون خلال يومين من الأشغال على تسطير خارطة الطريق التي تتضمن الآليات العملية لتنمية المناطق الحدودية والنهوض بها خدمة لمواطني البلدين الشقيقين.