نددت اتحادية جمهورية الكونغو، لكرة القدم، يوم الإثنين، الأحداث المؤسفة التي وقعت عقب نهاية مباراة المغرب وجمهورية الكونغو، يوم الأحد، في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة أمم أفريقيا 2023، المقامة حاليا في كوت ديفوار.

ففي بيان رسمي على موقعها الرسمي نددت إتحادية الكرة الاعتداءات العنصرية التي تعرض  قائد منتخب الكونغو، شانسيل مبيمبا من قبل لاعبي ومدرب المنتخب المغربي الركراكي.

وطالبت إتحادية جمهورية الكونغو لكرة القدم، في ذات البيان من الإتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” بإتخاذ إجراءات عقابية تجاه مثل هذه التصرفات العنصرية التي تعتبر دخيلة على رياضة كرة القدم.

جدير بالذكر أن الإتحاد الإفريقي لكرة القدم فتح تحقيق حول هذه الأحداث التي يتواجد فيها وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب، في دائرة الأحداث، بعدما وجه عبارات مسيئة اللاعب الكونغولي شانسيل مبيمبا.
الإذاعة الجزائرية