فندت وزارة الصحة في بيان لها اليوم السبت التصريحات المنسوبة لأحد أساتذة الطب بالعاصمة مفادها ظهور حالات كوفيد ذات تأثير كبير على المواطنين تنتشر بسرعة فائقة بينهم.

وجاء في بيان الوزارة “تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات مغلوطة ومنسوبة لأحد أساتذة الطب بالعاصمة مفادها ظهور حالات كوفيد ذات تأثير كبير على المواطنين تنتشر بسرعة فائقة بينهم مما أثار تساؤلات عند البعض منهم”.

وبهذا الصدد تعلم وزارة الصحة “أنه لا وجود على الإطلاق لهذه التصريحات وأنها لم تصدر عن هذا الاستاذ إطلاقا ولا عن أي هيئة مخولة بذلك”.

كما تنهي وزارة الصحة إلى علم كافة المواطنين أنّ “الوضعية عادية جدا ولم تسجل إلا حالة أو حالتي إصابة يوميا بكوفيد -19”.

وتدعو وزارة الصحة الجميع إلى “عدم الأخذ بعين الإعتبار هذه التصريحات و المعلومات التي لا أساس لها من الصحة غرضها الوحيد إثارة الهلع بين المواطنين”.