الجزائر – نفت الجزائر رسميا إدعاءات “لا أساس لها من الصحة”، والتي نقلها موقع مزعوم على شبكة الإنترنت ل “تحالف دول الساحل”، زعمت كذبا أن الجزائر قدمت مبادرة بشأن مالي خلال قمة بلدان عدم الإنحياز المنعقدة بكامبالا، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج يوم السبت.

و جاء في البيان : “نقل موقع مزعوم على شبكة الإنترنت لتحالف دول الساحل, ادعاءات لا أساس لها من الصحة زعمت كذبا أن الجزائر قدمت مبادرة بشأن مالي خلال قمة بلدان عدم الانحياز المنعقدة بكامبالا”.

“و بحسب هذا الموقع, فإن الجزائر قامت بإدراج أحكام في الوثيقة الختامية للقمة تتعلق باتفاق السلم والمصالحة في مالي, المنبثق عن مسار الجزائر”, يضيف المصدر.

و “ينفي الوفد الجزائري رسميا أنه اتخذ مثل هذه المبادرة. إن كل ما تتضمنه وثيقة كامبالا النهائية كلغة حول الأزمة المالية تم تبنيه منذ اجتماع باكو الوزاري لحركة عدم الانحياز. وهذه اللغة تخص حركة عدم الانحياز تحديدا ولم تتدخل الجزائر في أي وقت في صياغتها”, يؤكد البيان.