الجزائر – أعلن وزير الشؤون الدينية والأوقاف, يوسف بلمهدي, اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة, عن انطلاق فعاليات قراءة كتاب صحيح البخاري وموطأ الإمام مالك عبر مختلف مساجد الوطن.

واعتبر السيد بلمهدي خلال إشرافه بدار الإمام على افتتاح ندوة علمية حول “قراءة صحيح البخاري وموطأ الإمام مالك في رجب: موروث جزائري وسنة حميدة”, أن هذه القراءة التي دأب عليها الجزائريون مع حلول شهر رجب من كل عام بمثابة “سنة حميدة يتوجب الحفاظ عليها، حماية للسنة والحديث النبوي الشريف من كل محاولات التحريف والتشويه”.

كما حث بالمناسبة الأئمة على “الدعاء مع كل مجلس قراءة لسكان قطاع غزة الذين يعانون الأمرين جراء العدوان الصهيوني الغاشم”.

وتجدر الإشارة إلى أن الوزارة اعتادت على تنظيم هذه القراءة عبر جميع مساجد الوطن مع بداية شهر رجب من كل سنة على أن تختتم في ليلة القدر الموافقة ل27 من شهر رمضان المبارك.