الجزائر – استقبل وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب يوم الإثنين كلا من بن جراد عبد الجليل، عضو مجلس الامة، وبوكراف العيد، نائب بالمجلس الشعبي الوطني عن الدائرة الانتخابية لولاية بني عباس وهذا قصد الاستماع لعدد من الانشغالات المتعلقة اساسا بالربط الطاقوي للمناطق السكنية الجديدة والمستثمرات الفلاحية، إضافة الى مشروع محطة توليد الكهرباء بالولاية، وفقا لبيان للوزارة.

وجاء هذا اللقاء ضمن إطار “الإصغاء والتكفل ببعض المسائل والانشغالات المطروحة من طرف السادة النواب بخصوص الربط الطاقوي (كهرباء وغاز) للمناطق السكنية الجديدة ومناطق الظل وكذا المستثمرات الفلاحية، إضافة الى مشروع محطة توليد الكهرباء الجديدة وتحسين جودة الخدمة العمومية للكهرباء وتدعيم ولاية بني عباس بمديرية توزيع الكهرباء والغاز” حسب ما أوضحه المصدر ذاته.

وردا على الانشغالات المطروحة قدم وزير الطاقة والمناجم توضيحات عن مجمل انشغالات النواب، مؤكدا “أخذه بعين الاعتبار جميع الاقتراحات ودراستها واخذ التدابير اللازمة لتلبيتها”.

كما أكد السيد عرقاب -يتابع البيان- حرص القطاع ومؤسساته، لتجسيد واستكمال برامج الربط الطاقوي بالولاية، ولاسيما بالطاقة الكهربائية للساكنة والفلاحين، وتدعيم ومرافقة حاملي المشاريع الاستثمارية بولاية بني عباس وخاصة المنجمية الخلاقة للثروة ومناصب الشغل.

وجرى خلال ذات اللقاء الذي حضره اطارت من الوزارة “التطرق مع السادة النواب إلى ملف التشغيل عبر مؤسسات القطاع، وكذا دراسة إمكانيات تمويل ودعم الفرق الرياضية بالولاية، بالإضافة الى ملفات أخرى تتعلق بمحطة الخدمات والمحطات المتنقلة التابعة لشركة نفطال، ودراسة إمكانية تحويل مستودع تخزين الوقود وكذا ملف المشاريع التنموية ولاسيما المنجمية والاستثمار الاجتماعي بالولاية”.