الجزائر- أشرف وزير السياحة والصناعة التقليدية مختار ديدوش مساء يوم السبت بالجزائر العاصمة على مراسم حفل توزيع جوائز على 18 فائزا في مسابقة برنامجي “جيل سياحة “و”فكرة في السياحة” من بينهم 7 فتيات.

و يندرج برنامجا “جيل سياحة” و”فكرة في السياحة” في اطار الشراكة القائمة بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية وبعثة الاتحاد الاوروبي بالجزائر من أجل إدماج الشباب وتوظيفهم في قطاع السياحة ومساعدتهم على ايجاد فرص عمل او تمكينهم من ولوج عالم الاستثمار من خلال تثمين افكارهم من للتمكن إنجاز مشاريعهم الخاصة.

و في هذا الاطار اكد وزير السياحة والصناعة التقليدية في كلمة له خلال مراسم حفل توزيع الجوائز, الذي حضره عدد من الوزراء و إطارات من مختلف القطاعات المعنية, ان البرنامجين اللذين خصا أربع ولايات نموذجية من الوطن وهي سطيف, تلمسان, جانت  و تيميمون يهدفان الى “تحسين الحوكمة السياحية المحلية ودماج فئة الشباب في الفعل السياحي وكذا تعزيز وعصرنة المنظومة التكوينية في السياحة وتعميم النتائج المكتسبة في جل ولايات الوطن”.

و يسعيان كذلك –يضيف الوزير — أساسا الى “ادماج الشباب في الفعل  السياحي” مؤكدا بان هاتين المسابقتين من شانهما “تشجيع وتحفيز الشباب قصد ترقية الابداع والابتكار في المجال السياحي من خلال انجاز مشاريع تحافظ على البيئة والطبيعة وكذا مثمنة للتراث الوطني المادي و اللامادي”.

كما يرمي البرنامجان, على حد تعبير السيد مختار ديدوش,  الى ابراز ميادين الرقمنة والابتكار لاسيما في الذكاء الاصطناعي من اجل تعزيز تواجد السياحة على مستوى المنصات والشبكة الرقمية للارتقاء بوجهة الجزائر السياحية.

و اعتبر الوزير هذه الجوائز بمثابة “تقدير واعتراف بالمستوى الراقي والتنافسي الذي وصل اليه الشباب في مجال الابداع و الابتكار من خلال تقديم افكار وانجازات فريدة ومتميزة”, كما تهدف “الرفع من امكاناتهم الابداعية والانتاجية وتعزيز قدراتهم التنافسية من اجل تمكينهم من رفع المشعل لجزائر جديدة بتوجهاتها الاجتماعية والاقتصادية والتكنولوجية “.

و ذكر الوزير من جهة اخرى بأن المقصد السياحي الجزائري يعرف في الاونة الاخيرة استرجاع مكانته في الحركة السياحية بفضل “قرارات وتعليمات رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, لاسيما في مجال تحسين الاستثمار وتسهيل الحصول على التأشيرة مشيرا الى انه  تم خلال 2023 تسجيل دخول حوالي  3ر3 مليون سائح من بينهم ما يقارب 2 ر2 مليون سائح أجنبي”.

من جهته اكد سفير بعثة الاتحاد الاوروبي بالجزائر توماس ايكرت في كلمة له على اهمية هذا البرنامج الذي تم تجسيده بالشراكة مع قطاع السياحة لدعم الشباب و خلق روح المنافسة والاستثمار لديهم مبرزا ان الذين استفادوا من هذا البرنامج شباب لم يتجاوز اعمارهم  35 عاما من اجل ادماجهم في عالم الشغل او تحفيزهم في مجال الاستثمار وتعزيز روح الابتكار والابداع لديهم في مختلف مجالات السياحة.

من ناحيته اعتبر مدير برنامج “جيل سياحة” بوزارة السياحة والصناعة التقليدية عبد الحميد ترقيني هذه السانحة بمثابة محطة هامة لقطاع السياحة من خلال تنوع النشاطات والبرامج التي استفاد منها المتربصون من اجل التمكن من انجاز مشاريعهم الابتكارية.