الجزائر – قام وزير الداخلية التونسي، السيد كمال الفقي، اليوم الاثنين، بالجزائر العاصمة، مرفوقا بوزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، السيد ابراهيم مراد، بزيارة الى مركز القيادة والسيطرة للأمن الوطني.

وخلال هذه الزيارة، التي حضرها أيضا المدير العام للأمن الوطني، السيد علي بداوي، طاف وزير الداخلية التونسي،  بمختلف أقسام المركز المجهز بأحدث الأنظمة الذكية و الدعائم التقنية الأكثر تطورا لضمان أمن الاشخاص وممتلكاتهم.

كما تابع بعض العروض حول خدمات المركز، التي تصب كلها في مجال حماية المواطن، تسهيل الحركة المرورية، الحفاظ على الأمن العام والآداب العامة ومحاربة الجريمة بمختلف أنواعها.

وفي ختام الزيارة، وقع وزير الداخلية التونسي على السجل الذهبي للمركز كما قدمت له وللوفد المرافق له هدايا رمزية.

وكان السيد الفقي قد أشرف في وقت سابق من نهار اليوم، رفقة وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، إبراهيم مراد، على انطلاق أشغال الدورة الأولى للجنة الثنائية الجزائرية التونسية لتنمية وترقية المناطق الحدودية.