رحب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد, بقرار محكمة العدل الدولية, القاضي بمطالبة الكيان الصهيوني باتخاذ كافة التدابير التي نصت عليها اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني, مشيرا إلى أن القرار يؤكد احترام القانون الدولي.

وقال فقي في بيان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي,يوم السبت أن القرار يؤكد على احترام القانون الدولي وضرورة امتثال الكيان الصهيوني بشكل حتمي لالتزاماته بموجب الاتفاقية بشأن الإبادة الجماعية.

وكانت محكمة العدل الدولية قد عقدت, أمس الجمعة, جلسة في مقرها بمدينة لاهاي الهولندية, لإصدار قرار أولي في دعوى جنوب أفريقيا ضد الكيان الصهيوني بارتكاب إبادة جماعية في قطاع غزة.

وفرضت المحكمة عددا من التدابير المؤقتة بشأن القضية التي رفعتها جنوب إفريقيا ضد الاحتلال الصهيوني, من بينها ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات لمنع الأفعال المحظورة بموجب اتفاقية منع الإبادة الجماعية, وضمان توفير الاحتياجات الإنسانية الملحة لقطاع غزة بشكل فوري.