الجزائر- توسعت المحادثات التي أجراها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، يوم الأربعاء بمقر رئاسة الجمهورية، مع رئيس جمهورية سيراليون، السيد جوليوس مادا بيو، لتشمل أعضاء وفدي البلدين.

و قبلها, كان رئيس الجمهورية قد تحادث على انفراد مع نظيره السيراليوني, الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الجزائر تدوم ثلاثة أيام.

و بالموازاة مع ذلك, أجرى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد أحمد عطاف، مباحثات مع نظيره السيراليوني، السيد موسى تيموتي كابا.

كما تحادث مدير ديوان رئاسة الجمهورية بالنيابة, السيد بوعلام بوعلام، مع نظيره السيراليوني, السيد عبدول شيكو كارغبو.

و كان رئيس الجمهورية قد خص نظيره السيراليوني باستقبال رسمي بمقر رئاسة الجمهورية، حيث استعرض الرئيسان تشكيلات من مختلف قوات الجيش الوطني الشعبي التي أدت لهما التحية الشرفية قبل أن يستمعا إلى النشيدين الوطنيين للبلدين.

و في وقت سابق من نهار اليوم, كان الرئيس السيراليوني قد توجه إلى مقام الشهيد (الجزائر العاصمة), حيث وقف دقيقة صمت ووضع إكليلا من الزهور أمام النصب التذكاري المخلد لشهداء الثورة التحريرية المجيدة.

كما زار رئيس جمهورية سيراليون, الذي كان مرفوقا بالسيد أحمد عطاف، المتحف الوطني للمجاهد, حيث تلقى شروحات حول مختلف مراحل تاريخ الجزائر، لاسيما تلك المتعلقة بالثورة التحريرية المجيدة.

يذكر أن الرئيس جوليوس مادا بيو كان قد حل مساء أمس الثلاثاء بالجزائر، حيث كان في استقباله بمطار هواري بومدين الدولي، الوزير الأول، السيد نذير العرباوي.