الجزائر – أجرى المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم مساء امس الإثنين, أول حصة تدريبية له بِالعاصمة الطوغولية “لومي”, تحسبا للمباراة التحضيرية الودية التي ستجمعه بمنتخب الطوغو للمحليين يوم 5 يناير الجاري, في اطار الاستعدادات لنهائيات كاس افريقيا للأمم 2023 (المؤجلة الى 2024) بكوت ديفوار من (13 يناير-11 فبراير 2024), حسب ما فاد به موقع الاتحادية الجزائرية (فاف).

و اوضح بيان الفاف ان المنتخب الوطني أجرى أول حصة تدريبية له تحت اشراف الناخب الوطني جمال بلماضي بملعب”كيغي” بلومي, بمشاركة اللاعبين الـ25 التي تضمهم التشكيلة, مع تسجيل إجراء المدافع محمد الأمين توغاي ومتوسط الميدان رامز زروقي لتمارين على انفراد تحت إشراف مدرب اللّياقة البدنية.

و ارفقت الاتحادية الجزائرية (فاف) بيناها بصور للعناصر الوطنية وهي تقوم بتدريباتها فوق ارضية الملعب, مضيفة ان الناخب الوطني برمج خلال هذه الحصة التدريبية الاولى مباراة تطبيقية مصغرة للاعبيه, بمشاركة أغلبية التعداد بما فيهم حسام عوار العائد من الاصابة مؤخرا.

وكان المنتخب الوطني قد غادر أمس الاثنين الجزائر متوجها إلى العاصمة الطوغولية, لمواصلة استعداداته قبل التنقل إلى كوت ديفوار يوم 10 يناير. تتخلل هذه الفترة التحضيرية مباراتان وديتان يوم الجمعة 5 يناير أمام الطوغو ويوم الثلاثاء أمام بوروندي.

ويفتتح رفقاء القائد رياض محرز نهائيات كأس إفريقيا للامم بكوت ديفوار, يوم 15 يناير بمواجهة أنغولا, لحساب المجموعة الرابعة, قبل أن يلاقي بوركينافاسو في 20 يناير ويختم الدور الاول بلقاء موريتانيا يوم 23 من نفس الشهر.