شدّد فيليب لازاريني المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، اليوم الأحد، على أنّ المئة يوم الماضية كانت بمثابة 100 عام لسكان غزة الذين يكابدون عدواناً صهيونياً همجياً منذ السابع أكتوبر المنصرم.

في بيان بمناسبة مرور مئة يوم على العدوان الصهيوني على قطاع غزة، ركّز مسؤول (الأونروا) على أنّ غزة شهدت خلال المئة يوم الماضية، حالة مخيفة من الموت الجماعي والدمار والتشريد والجوع والخسارة والحزن.

وأردف: “الفلسطينيون تعرّضوا لأكبر تهجير منذ عام 1948 بسبب القصف، ومعظم سكان غزة، بما في ذلك الأطفال، سيحملون الجروح الجسدية والنفسية الناجمة عن الهجمات مدى الحياة”.

وأفاد: “أكثر من 1.4 مليون شخص لجؤوا إلى ملاجئ الأونروا واضطروا للعيش في ظروف غير إنسانية.

الإذاعة الجزائرية