الجزائر – استقبل وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، وزيرة التشغيل والتكوين المهني الموريتانية، زينب أحمدناه، والتي بحث معها سبل تعزيز التعاون في القطاع، حسبما أفاد به بيان للوزارة. 

وخلال هذا اللقاء الذي جرى بمقر الوزارة بحضور سفير موريتانيا لدى الجزائر، وإطارات من الوزارتين، “بحث الجانبان علاقات التعاون الثنائية الموصوفة بالأخوية وسبل تعزيزها وتطويرها في مجال الطاقة والمناجم، لاسيما في الجانب المتعلق بالتكوين وبناء القدرات في المجالات المتعلقة بالمحروقات والكهرباء والمناجم”.

وبالمناسبة، قدم السيد عرقاب لمحة حول الاختصاصات والمستويات التكوينية المتوفرة بمعاهد التكوين التابعة لقطاع الطاقة والمناجم، مؤكدا الأهمية الكبيرة التي يوليها القطاع لتنمية العنصر البشري من خلال التكوين المستمر ومرافقة العمال والإطارات في مسارهم المهني عن طريق المؤسسات التكوينية والمعاهد التابعة له عبر الوطن.

كما أكد أن “قطاع الطاقة والمناجم على استعداد لمرافقة موريتانيا في هذا المجال واستقبال التقنيين والإطارات الموريتانية في معاهد التكوين، لاسيما معاهد سوناطراك على غرار المعهد الجزائري للبترول، في مجالات المحروقات والتسيير، ومعاهد سونلغاز في مجال إنتاج، نقل، توزيع والصيانة الكهربائية، بالإضافة إلى إمكانيات تطوير الكفاءات في المجال المنجمي في كلا البلدين”، حسب البيان.