الجزائر – استقبل وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، وفدا عن الشركة الألمانية ” نيومان اند أيسر”، حيث تم التطرق إلى فرص الاستثمار بين الشركة و شركات القطاع، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

ووفقا للبيان، فقد تم خلال هذا اللقاء، الذي جرى بحضور إطارات من الوزارة، “بحث فرص الأعمال والاستثمار بين شركات القطاع، على غرار سوناطراك وسونلغاز، والشركة الألمانية، في مجال معدات الصناعة الغازية والنفطية والبتروكيمياء والحلول التكنولوجية وتطوير الهيدروجين”.

وبالمناسبة، رحب الجانبان بالعلاقات “المتميزة” القائمة بين الشركات الوطنية والألمانية في مجال الطاقة والمناجم.

وفي هذا الإطار، أكد السيد عرقاب على “أهمية التعاون والشراكة التي تربط الشركات الجزائرية والألمانية”.

كما عرض الوزير بالمناسبة فرص الاستثمار والشراكة التي يوفرها القطاع، مسلطا الضوء على أهمية تبادل الخبرات ونقل المعرفة والتكنولوجيات الحديثة وترقية المحتوى المحلي، وإقامة شراكات متبادلة المنفعة للجانبين، حسب البيان.

من جهته، أعرب الوفد الألماني عن “الاهتمام الكبير” لمجمع “نيومان اند أيسر” (Neuman & Esser) “لخلق وتحديد مشاريع ملموسة للتعاون خاصة في ظل وجود مناخ استثماري ملائم والثقة القائمة مع شركات قطاع الطاقة والمناجم”، يضيف المصدر ذاته.