استشهد فلسطينيان وأصيب 11 آخرون، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني التي اقتحمت فجر اليوم الاربعاء مخيم الفارعة وبلدة طمون جنوب طوباس بالضفة الغربية.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) نقلا عن مصادر طبية، باستشهاد الشاب معاذ ابراهيم زهران (18 عاما) من مخيم الفارعة، وعبد الرحمن عماد بني عودة (16 عاما) من بلدة طمون بمدينة طوباس.

وأفادت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني أن 11 فلسطينيا أصيبوا برصاص قوات الاحتلال والشظايا، وجرى تقديم الإسعافات العاجلة لهم ونقلهم للمستشفى.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت كلا من بلدة طمون بقوة عسكرية، ومخيم الفارعة معززة بالآليات العسكرية من جهة حاجز الحمرا العسكري، حيث اندلعت مواجهات مع القوات قرب مدخل المخيم وسط إطلاق نار كثيف وسماع أصوات انفجارات.

وفي غضون ذلك، اعتقلت القوات الصهيونية ثلاثة فلسطينيين بينهم سيدة من بلدة طمون في طوباس.

وتشهد أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين يوميا حملات مداهمة واقتحامات للقرى والبلدات من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، تصحبها واجهات واعتقالات وإطلاق للرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز السام المسيل للدموع على الشباب الفلسطينيين، وزادت وتيرة تلك الحملات بالتزامن مع العدوان الإسرائيلي غير المسبوق والمتواصل على قطاع غزة منذ السابع من شهر أكتوبر الماضي، والذي خلف حتى الآن آلاف الشهداء والجرحى من المدنيين العزل، معظمهم من الأطفال والنساء.

 الإذاعة الجزائرية