الجزائر – يتطلع مجمع منشآت الأشغال البحرية “جيتراما”، للمساهمة في تقليص آجال إنجاز برنامج تطوير وعصرنة شبكة السكك الحديدية، حسبما أفاد به ل/وأج المدير العام، مهدي قداش.

وأوضح السيد قداش أن المجمع المختص في الأشغال البحرية، “تعزز حديثا بشركة مختصة في تصنيع الهياكل المعدنية والمجنبات المشكلة والمعاد تلحيمها، ستساهم بقسط كبير في مشاريع السكك الحديدية، حيث يوجد برنامج ثري جدا نتطلع أن نكون فاعلين فيه”.

وفي هذا الإطار، لفت الى أن المجمع يتوفر على خبرة كبيرة في مشاريع السكك الحديدية، و”نتطلع لأن تكون المنشآت الفنية على مستوى الدراسات بالفولاذ، لأن ذلك سيقلص آجال الإنجاز بشكل كبير، لكون المنشآت تنجز في المصنع في آجال قصيرة جدا، ثم تركب في الورشة”.

كما أبرز المدير العام أن إنجاز المنشآت الفنية بالفولاذ من شأنه أن يقلص آجال الإنجاز ب “ثلاث مرات”، مقارنة بتلك التي تنجز بالخرسانة، مذكرا بأن الشركة، التي اشتراها المجمع بعد مصادرتها من قبل العدالة، تضاف إلى شركات أخرى ضمن محفظة المجمع، مختصة في أشغال المنشآت الفنية، الطرقات والمطارات.

وقد سمح برنامج تطوير وعصرنة شبكة السكك الحديدية، الذي أطلق خلال السنوات الأخيرة، في بلوغ طول الشبكة 4722 كلم، وهي مرشحة لتبلغ 6500 كلم عند استلام البرنامج الجاري إنجازه، و15000 كلم آفاق 2030.

من جهة أخرى، نجح مجمع “جيتراما” خلال السنوات الماضية في إنجاز مشاريع في عدد من الدول الإفريقية، على غرار مشاريع الأشغال البحرية بكل من ليبيا وموريتانيا، حسب السيد قداش الذي لفت إلى إمكانية ولوج أسواق جديدة في إفريقيا بالشراكة مع شركات تركية.