الجزائر- شكل موضوع “دور المجتمع المدني في مكافحة الفساد والوقاية منه” محور ورشة تفاعلية تم تنظيمها يوم السبت بالجزائر العاصمة، وذلك بمناسبة إحياء اليوم العالمي لمكافحة الفساد.

و تناولت هذه الورشة التي نشطها خبراء وأساتذة جامعيون إبراز أهمية “تعزيز الرقابة وترقية الديمقراطية التشاركية وتكريس روح المواطنة في المجتمع، الى جانب اسهام المجتمع المدني في معسى مكافحة الفساد”.

و أشار المتدخلون الى التعديل الدستوري لسنة 2020 الذي نص على تعزيز مبدأ الديمقراطية التشاركية في تسيير الشأن العام والوقاية من الفساد ومكافحته, مبرزين أهمية انشاء الشبكة الجزائرية للشفافية والوقاية من الفساد ومكافحته.

و في هذا الاطار، تطرق رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني، نور الدين بن براهم، الى دور المجتمع المدني ومختلف القطاعات الأخرى في ترسيخ الحوار, مشددا على ضرورة “تعزيز الديمقراطية التشاركية مع كل الفاعلين لتحقيق التنمية ومكافحة مختلف أشكال الفساد والوقاية منه”.

و ركز السيد بن براهم على العمل الوقائي والتوعوي في مكافحة الفساد وتحقيق التنمية, مبرزا ضرورة “ترسيخ ثقافة الشفافية وجعل المجتمع المدني شريكا في ايجاد الحلول لمختلف المشاكل المطروحة”.

بدوره، أكد رئيس الجمعية الوطنية “مفاتيح التنمية”، عادل بورغازن، على أهمية “تعزيز التعاون بين كل الفاعلين والشركاء لمكافحة هذه الظاهرة التي تعيق التنمية في كل الميادين”، مبرزا دور المجتمع المدني في “تعزيز الوعي من خلال التكوين والحكامة واستعمال الرقمنة للتصدي لهذه الظاهرة”.

APS