غزة – أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، أن نحو ثمانية آلاف مفقودا لازالوا تحت ركام المنازل المدمرة، التي تعرضت للقصف الصهيوني المستمر على قطاع غزة، لليوم 68 على التوالي.

و أشارت وزارة الصحة الفلسطينية، أن عدم توفر الامكانيات من أدوات واليات الانتشال حالت دون انتشال آلاف الفلسطينيين من تحت ركام المنازل المدمرة، خاصة البنايات السكنية العالية، والتي دمرها القصف الصهيوني.

من جانبه أكد الدفاع المدني الفلسطيني، أن مئات الشهداء والجرحى لازالوا تحت ركام المنازل المدمرة، وأن ما فاقم عمليات الانقاذ مواصلة الاحتلال منع فرق الإسعاف والدفاع المدني من انتشال الشهداء والجرحى من تحت ركام المنازل، مؤكدا أن فرص العثور على ناجين تحت الانقاض تبدو مستحيلة، خاصة وأن المئات منهم فقدوا منذ عدة أسابيع، بينهم مئات الأطفال.

وأج