الجزائر – يتوقع المجلس الوطني للتأمينات في مذكرته الظرفية أن يحقق سوق التأمين الوطني رقم أعمال يقدر بحوالي 168,4 مليار دج سنة 2023, بنسبة نمو قدرها 2,6 بالمائة مقارنة بالإنجازات المحققة سنة 2022.

وحسب توقعات المجلس, ستختتم شركات التأمين على الأضرار سنة 2023 بإجمالي أقساط بقيمة 145,2 مليار دج, أي بزيادة قدرها 2,9 بالمائة مقارنة ب2022.

وباستثناء الفرع “الزراعي” الذي من المتوقع أن يختتم سنة 2023 بتراجع في الإنجاز بقيمة 301 مليون دج في 31 ديسمبر 2023, يتوقع المجلس تحقيق زيادات في إنتاج الفروع الأخرى, بما في ذلك فروع “السيارات” و “الحرائق والمخاطر المختلفة”, بنسب نمو تقدر ب4,7 بالمائة و1,01 بالمائة على التوالي.

أما بخصوص إنتاج التأمين على الأشخاص, تم تسجيل رقم أعمال يقدر بحوالي 16,8 مليار دج ومن المتوقع أن ترتفع الإنجازات بنسبة 4,6 بالمائة مقارنةً بالنتائج المسجلة في نهاية سنة 2022.

وفيما يتعلق بالتأمين “تكافل”, فإن الفرع يتوقع اختتام سنة 2023 بإجمالي مساهمات تقدر بحوالي 215,3 مليون دج بينما من المتوقع أن يتراجع القبول المحلي بنسبة 8,9 بالمائة, مما يتسبب في خسارة تقدر بأزيد من 602 مليون دج, حسب المجلس.

وبالنسبة لحصيلة الأشهر ال9 الأولى من 2023, أفاد المجلس الوطني للتأمينات أن السوق قد حقق 124,2 مليار دج من الأقساط في جميع الأنشطة المجتمعة, أي نمو بنسبة 1,8 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2022.

فيما يتعلق بحصص سوق التأمين في الجزائر, أكدت مذكرة المجلس الوطني للتأمينات أن الشركات العمومية لا تزال مهيمنة بحصة 78,4 بالمائة من سوق التأمينات على الأضرار بنهاية شهر سبتمبر 2023, مسجلة بذلك ركودا مقارنة بالنتائج المسجلة خلال نفس الفترة من سنة 2022.

وكانت شركات التأمين على الأشخاص برؤوس أموال خاصة تمتلك حصة تبلغ 33,1 بالمائة من إجمالي النشاط خلال نفس الفترة.

وقد بلغ رقم أعمالها 4,2 مليار دج, مع تفوق فروع “الحياة والوفاة” و”الحوادث” و”المساعدة” بنسب تبلغ 52,5 بالمائة و55,6 بالمائة و33,1 بالمائة من السوق على التوالي.