أكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الاثنين، أنّ “اتفاق الهدنة نجح ويستحق المتابعة”، مبرزاً دعمه لتمديد إتفاق الهدنة الإنسانية في قطاع غزة الذي تمّ التوصل إليه بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والكيان الصهيوني.

بالتزامن مع دخول اتفاق الهدنة يومه الرابع، صرّح بايدن للصحفيين: “تمّت صياغة هذا الاتفاق بحيث يمكن تمديده للاستمرار في البناء على نتائجه”، مشيراً إلى أنّ “الهدف هو الحفاظ على وقف إطلاق النار، بحيث نرى الإفراج عن أسرى آخرين ودخول المزيد من المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة”.

وقال الرئيس الأمريكي: “لا شيء مضمون ولا يتم أخذ أي شيء باعتباره مسلّماً به”، مضيفاً: “لكن هذا الاتفاق ناجح، ويستحق المتابعة”.

وكانت الهدنة الإنسانية في قطاع غزة دخلت حيز التنفيذ الجمعة الأخيرة، بعد العدوان الصهيوني غير المسبوق منذ السابع أكتوبر الماضي، والذي أسفر عن استشهاد أكثر من 15 ألف فلسطيني، بينهم 6150 طفلاً، وأكثر من أربعة آلاف امرأة، إضافة إلى أكثر من 36 ألف جريح.

وتستمر الهدنة لمدة أربعة أيام قابلة للتمديد، تخلّلها الإفراج عن العشرات من الأسيرات والأسرى بينهم أطفال من سجون الاحتلال الصهيوني، وإدخال مساعدات إغاثية وكميات من الوقود إلى قطاع غزة.

الإذاعة الجزائرية