الجزائر – انطلقت اليوم السبت بسينماتيك الجزائر العاصمة فعاليات الطبعة الثانية للأيام السينمائية لفيلم التراث في نسختها الدولية بمشاركة 14 فيلما تمثل 10 بلدان عربية من بينها فلسطين ضيف شرف الطبعة.

وقالت وزيرة الثقافة والفنون, صورية مولوجي, في كلمة لها في افتتاح هذه التظاهرة, قرأها نيابة عنها مدير المركز الوطني للسينما والسمعي البصري, مراد شويحي, أن هذا الحدث الثقافي “يمتزج فيه الفن السابع بالتراث الثقافي والآثار والتقاليد الشعبية بمشاركة فنانين من داخل وخارج الوطن وبدعم من الوزارة”.

وأبرزت السيدة مولوجي أن هذه التظاهرة “فرصة لتعزيز والترويج والتسويق لتراثنا الثقافي المتنوع في جميع أنحاء العالم”, وأن الوزارة “سترافق النشاطات والمبادرات التي تحتفي بالتراث والموروث الثقافي الجزائري خاصة تلك التي تؤسس لاستمرارية ونجاعة الفعاليات”.

وأكد بدوره محافظ التظاهرة, طارق صالحي, أن هذه الأيام تم تنظيمها من قبل “المنظمة الجزائرية للتراث والسياحة والصناعات التقليدية” وبالتنسيق مع المركز الجزائري للسينما وهذا تحت شعار “التراث رافد اقتصادي وسياحي وثقافي”, حيث من المقرر عرض 14 فيلما تمثل 10 بلدان هي الجزائر وفلسطين ومصر وتونس وليبيا وسوريا والعراق والمملكة العربية السعودية، مع تنظيم خمس ورشات لفائدة الطلبة والهواة في مختلف المهن السينماتوغرافية.

وستتنافس هذه الأفلام في صنف الوثائقي القصير, وفق المتحدث, على المراتب الثلاثة الأولى, حيث سيتم اختيارها من قبل لجنة تحكيم برئاسة المخرجة التونسية ليلى بالرحومة وعضوية كل من أحمد حمام من الجزائر وفرج شطاط من ليبيا.

وأضاف السيد صالحي بأن الأيام السينمائية لفيلم التراث “تأتي اليوم لتؤكد على أهمية الفن والثقافة في ترسيخ الهوية الوطنية والحفاظ على التراث الثقافي والدفاع عنه من السرقات والتشويه”, مشيرا إلى أن “اختيار دولة فلسطين ضيف شرف يعكس هدف التظاهرة في تسجيل وتوثيق الإرث الثقافي والحضاري الفلسطيني”.

وثمن من جهته ممثل الجالية الفلسطينية في الجزائر ورئيس الملتقى الفلسطيني- الجزائري للتراث الشعبي, فواز أبو خوش, اختيار دولة فلسطين ضيف شرف الطبعة الثانية لهذه التظاهرة, معتبرا أنها “تعكس موقف الجزائر الثابت اتجاه القضية الفلسطينية وخاصة في هذا الظرف العصيب”, مثمنا “دعم الجزائر الكبير لمقاومة الشعب الفلسطيني”.

وتم بهذه المناسبة تقديم عرض شرفي لفيلم وثائقي فلسطيني بعنوان “ذاكرة الثورة” للمخرج سعود مهنا, وذلك في إطار “بانوراما السينما الفلسطينية” التي بموجبها سيتم عرض 5 أفلام فلسطينية نذكر منها “جسر العودة” و”القدس أرض الله الطاهرة” و”جدتنا الزيتونة”.

APS