غرداية – أكد وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب يوم الأحد بغرداية، أن المنتدى السابع لرؤساء الدول المصدرة للغاز المقرر انعقاده نهاية فبراير المقبل بالجزائر يعد ”حدثا هاما للدفاع عن الطاقة الغازية، وهي طاقة أساسية للإنتقال الطاقوي”.

وأوضح الوزير في ندوة صحفية عقدها على هامش زيارة العمل التي قام بها إلى ولاية غرداية، أن “منتدى رؤساء الدول المصدرة للغاز يشكل فضاء للدفاع عن مصالح الدول الأعضاء التي تعمل من أجل الحفاظ على الغاز الطبيعي الذي يعتبر من أهم الموارد الأقل تلويثا  للبيئة وضروري في الإنتقال الطاقوي ”.

وأشار السيد عرقاب الى أن “الغاز الطبيعي هو طاقة نظيفة”، مضيفا أن “هذه الطاقة التي تتطور تقنياتها من سنة إلى أخرى، مكن من استغلالها بشكل سليم مع مراعاة الحفاظ على البيئة”.

وأردف قائلا ” إن رؤيتنا في هذا المجال تندرج في إطار الحد من استهلاك هذه الطاقة واستبدالها تدريجيا بالطاقة الشمسية وطاقة الرياح المتجددة”، مذكرا بأنه “سيتم قريبا إطلاق محطات لإنتاج الطاقة الشمسية بقدرة إجمالية تبلغ 3000 ميغاوات”.

وأكد وزير الطاقة والمناجم ” أن الجزائر إلتزمت بتحسين فعالية الأداء البيئي لصناعة الغاز الطبيعي مما سيسمح بانتقال منصف وشامل وواقعي نحو اقتصاد مخفض لانبعاثات غاز الكربون”.