الجزائر  – ثمن المجلس الشعبي الوطني محتوى كلمة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، التي هنأ فيها الشعب الجزائري بقدوم العام الميلادي الجديد ودعوته إلى مواصلة الرقي بالجزائر، حسب ما أفاد به اليوم الاثنين بيان للمجلس.

وأوضح ذات المصدر أن المجلس الشعبي الوطني “يثمن محتوى الكلمة التي هنأ فيها رئيس الجمهورية الشعب الجزائري بقدوم العام الميلادي الجديد”.

واستجابة للنداء الذي وجهه رئيس الجمهورية لكل الجزائريين من أجل “الرقي بالجزائر إلى المقامات التي تليق بها”، فإن المجلس الشعبي الوطني يؤكد أن “كل النواب سيبقون عازمين، كل في موقعه ومن منطلق مسؤوليته، على المضي قدما في مرافقة سعي السيد الرئيس وعزمه الأكيد على مواصلة بناء جزائر جديدة ستخطو، إن شاء الله، هذا العام الجديد، وبتظافر جهود الجميع، الخطوات التي ستتحقق بها مزيد من الإنجازات الموعودة وتمكينها من تبوء مقعد مكين في مصاف الدول المتطورة”.

وكـالة الأنباء الجزائرية