الجزائر – وقعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وشركة الاتصالات الصينية “هواوي”, يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة, على اتفاقية إطار, تهدف لمرافقة الطلبة وتجهيز الجامعات والمدارس العليا بالتكنولوجيا الحديثة.

وجرت مراسم التوقيع بين كل من الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي عبد الحكيم بن تليس, ونائب رئيس شركة الاتصالات “هواوي”(وكيل الجزائر) السيد ألكس شانغ شانغ.

وعقب التوقيع, أكد السيد بن تليس أن هذه الاتفاقية ستسمح بتنفيذ برنامج تكويني لفائدة الطلبة الجزائريين والأساتذة المكونين, إلى جانب تسهيل عملية نقل التكنولوجيا من طرف هذه الشركة التي رافقت الجامعة الجزائرية منذ أكثر من خمس سنوات.

بدوره, أشاد السيد ألكس ب”الشراكة” مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي, مؤكدا عزم مؤسسته على “تجديد هذه الشراكة بتجنيد كافة الموارد وتجهيز حوالي 6 جامعات بالأقسام الذكية للسماح للطلبة الجزائريين من الاستفادة من التكنولوجيا والاطلاع على أحسن البرامج البيداغوجية”.

من جانبه ,أوضح رئيس اللجنة الوطنية لمرافقة الابتكار وريادة الأعمال الجامعية أحمد مير, أن هذه الاتفاقية تندرج في إطار “التعاون الشامل” بين الشركة ومؤسسات التعليم العالي وتهدف إلى تكوين الطلبة في المجالات الدقيقة, ك”تكنولوجيات الإعلام والاتصال والذكاء الاصطناعي و الحوسبة السحابية” التي تتحكم فيها شركة هواوي.

كما تندرج هذه الاتفاقية –يضيف السيد مير– في إطار تنظيم المسابقة الدولية”هاي سيتي أكاديمي”، التي تنظمها شركة هواوي سنويا, مشيرا إلى “النتائج الباهرة” التي حققها الطلبة الجزائريون في الطبعات السابقة.

و اعتبر أن هذه الاتفاقية ستسمح أيضا بالزيادة في “مرئية مؤسسات التعليم العالي الجزائرية من خلال جودة التعليم الذي توفره, في مجالات متخصصة ودقيقة”.