القدس المحتلة – شنت قوات الاحتلال الصهيوني، يوم الأربعاء، حملة اعتقالات طالت 10 فلسطينيين، غالبيتهم من محافظة رام الله، خلال عمليات دهم وتفتيش نفذتها بالضفة الغربية المحتلة.

و ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية /وفا/, أن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة فلسطينيين من بينهم ثلاثة أسرى محررين من محافظتي “رام الله “,  و “البيرة”, وآخر من بلدة “بيت ريما”, شمال غرب المدينة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال اثنين اخريين, إثر اقتحام منزليهما في محافظة “بيت لحم”, وتفتيشهما, وحطمت زجاج نوافذه في “بيت” ساحور, شرقا, بالإضافة إلى اعتقال فلسطينيين آخرين من مدينة “نابلس”.

و من بلدة “قطنة”, شمال غرب مدينة القدس المحتلة اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيا بعد مداهمة منزله وتفتيشه.

و أفادت مصادر فلسطينية, بأن عشرات المواطنين الفلسطينيين أصيبوا بحالات اختناق بالغاز السام والمدمع إثر اقتحام قوات الاحتلال مخيم “جنين”, وسط اندلاع مواجهات لساعات برفقة جرافة ونحو 70 آلية عسكرية.

و نشرت قوات الاحتلال القناصة على أسطح العمارات السكنية, ومنعت سيارات الإسعاف من الدخول الى المخيم, وشرعت بمداهمة عدد من المنازل والعبث بمحتوياتها, ما أدى الى اندلاع مواجهات اطلقت خلالها  جنود الاحتلال القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع والأعيرة الحية, ما أدى الى إصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز السام والمدمع.

و في نفس السياق, أطلقت اليوم قوات الاحتلال نيران رشاشاتها الثقيلة صوب أراضي الفلسطينيين الزراعية شرق بلدة “القرارة”, شمال “خان يونس”, جنوب قطاع غزة, مما أجبر المزارعين على مغادرة أراضيهم.

كما هدمت قوات الاحتلال منزلا ومنشآت سكنية وزراعية في منطقة “الوادي الأحمر”, شمال قرية “فصايل” وفي قرية “الزبيدات” ب “الأغوار” الوسطى, وذلك بحجة عدم الترخيص.

و أفادت مصادر محلية, بأن جرافات الاحتلال هدمت منشآت سكنية, وحظائر ماشية لست عائلات تسكن المنطقة, كما هدمت الجرافات منزلا قيد الإنشاء في قرية “الزبيدات” ب “الأغوار” الوسطى لشقيقين فلسطينيين بحجة عدم الترخيص.
و أضافت ذات المصدر, أن الاحتلال “أخطر قبل أشهر بوقف العمل في المنزل, ورغم توكيل محام لمتابعة الملف القانوني له, إلا أن محكمة الكيان الصهيوني لم تصدر قرارا بمنع الهدم”.

وكـالة الأنباء الجزائرية