كمبالا – شارك الوزير الأول، السيد نذير العرباوي، ممثلا لرئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون، بعد ظهر اليوم الاثنين بالعاصمة الأوغندية، كمبالا، في الجلسة الختامية لقمة الجنوب الثالثة لمجموعة ال77+الصين التي ترأسها رئيس جمهورية أوغندا.

وقد توجت أشغال القمة باعتماد وثيقة ختامية رحبت فيها الدول الأعضاء، في إطار تسريع تنمية النظم الإيكولوجية للمؤسسات الناشئة، ب”إعلان الجزائر” المعتمد بمناسبة الطبعة الثانية للمؤتمر الإفريقي للشركات الناشئة التي التأمت بالجزائر خلال شهر ديسمبر الماضي.

كما أكدت الوثيقة الختامية للقمة على ضرورة دعم حق تقرير المصير للشعوب التي ترزح تحت نير الاستعمار والاحتلال الأجنبي، وفقا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

في نفس السياق، عبرت الدول الأعضاء عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني جراء حرب الإبادة والجرائم ضد الإنسانية والتهجير القسري التي يتعرض لها من قبل الاحتلال الصهيوني الغاشم.

هذا وقد ميزت أشغال القمة كلمة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، التي ألقاها الوزير الأول، السيد نذير العرباوي، والتي دعا فيها إلى التنسيق والعمل المشترك ضمن المجموعة للحفاظ على الوحدة التفاوضية لدول الجنوب والتأكيد على أهمية إصلاح شامل للنظام الاقتصادي والمالي العالمي مع الدعوة إلى بناء تصور مشترك لمواجهة التحديات المناخية.

كما دعا رئيس الجمهورية إلى إنشاء مركز امتياز في مجال رصد وتثمين التجارب الناجحة للمؤسسات الناشئة المبتكرة في دول الجنوب.