إستشهد 17 فلسطينياً بينهم 5 أطفال وصحفي، كما أصيب عشرات الآخرين، اليوم الخميس، في سلسلة غارات صهيونية على مناطق مختلفة في قطاع غزة.

ونقلت قناة “الجزيرة” القطرية عن الهلال الأحمر الفلسطيني أنّ ما لا يقلّ عن 17 شهيداً ارتقوا، كما أصيب 12 آخرين في قصف صهيوني استهدف منزلاً قرب مستشفى الأمل التابع للجمعية في خان يونس جنوب القطاع.

وأفاد مصدر طبي باستشهاد الصحفي محمد خير الدين والمصور أحمد ماهر خير الدين في قصف صهيوني استهدف منزلي عائلتيهما في مشروع بيت لاهيا، شمال القطاع.

وارتفعت حصيلة العدوان الصهيوني المستمر على غزة إلى 21 ألف و110 شهداء و55.243 إصابة والآلاف من المفقودين منذ السابع أكتوبر الماضي.

يأتي ذلك في وقت اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني صبيحة اليوم محافظتي نابلس وأريحا شمال وشرق الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إنّ قوات كبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني اقتحمت المنطقة الشرقية بمدينة نابلس، وسيّرت آلياتها العسكرية. وتزامن اقتحام نابلس وأريحا مع اقتحام محافظات رام الله والبيرة وطولكرم وجنين.

 الإذاعة الجزائرية