المجلس الشعبي الوطني يخصص مساعدات معتبرة لفائدة الشعب الفلسطيني

المجلس الشعبي الوطني يخصص مساعدات معتبرة لفائدة الشعب الفلسطيني

البليدة – سلم المجلس الشعبي الوطني يوم الإثنين بالبليدة للهلال الأحمر الجزائري مساعدات إنسانية معتبرة للشعب الفلسطيني تضمنت كمية هامة من حليب الأطفال و الأسرة الطبية، حسبما كشف عنه رئيس المجلس، السيد إبراهيم بوغالي.

و أوضح السيد بوغالي في تصريح للصحافة على هامش إشرافه على عملية تسليم هذه الحصة من المساعدات للهلال الأحمر الجزائري بمخزنه المركزي بحضور رئيسته, ابتسام حملاوي, و كذا رؤساء الكتل البرلمانية ونواب, أن “الجلسة الخاصة التي عقدها المجلس يوم 31 أكتوبر الماضي لمناصرة القضية الفلسطينية خلصت إلى جملة من المخرجات, من بينها الاتفاق على الدفاع عن القضية الفلسطينية في المحافل الدولية وتقديم مساعدات مادية للتخفيف من متاعب و آلام اخواننا بقطاع غزة”.

و أشار رئيس المجلس الشعبي الوطني إلى أن هذه المساعدات تضمنت حصة هامة من حليب الأطفال تقدر ب 30 ألف وحدة و أسرة و أفرشة طبية, لافتا إلى أن المجلس على تواصل مع الجهات التي هي على دراية باحتياجات الشعب الفلسطيني خاصة سكان قطاع غزة.

و أضاف أن هذه المساعدات الإنسانية هي “ثمرة تبرعات و مساهمات نواب المجلس وموظفيه”, مشيرا إلى أن هذه الدفعة الأولى ستتبع بأخرى مستقبلا في ظل “ارتفاع احتياجات إخواننا بفلسطين للتخفيف من آلامهم و تقديم الدعم و المساعدة لهم”.

من جهتها, أشادت رئيس الهلال الأحمر الجزائري بالهبة التضامنية الكبيرة التي أبان عنها الشعب الجزائري و مؤسسات الدولة لمؤازرة الشعب الفلسطيني و تقديم الدعم له, مبرزة أن المخازن التابعة لهذه الهيئة الإنسانية “تتوفر على نحو ألف طن من المساعدات المخصصة للشعب الفلسطيني”.

كما أكدت أن أبواب مخازن الهلال الأحمر الجزائري تبقى مفتوحة لاستقبال جميع المساعدات المخصصة للشعب الفلسطيني, مضيفة أن حجم لمساعدات التي تم إرسالها منذ بداية العدوان على غزة قدرت ب105 طن تضمنت مواد غذائية و أفرشة و أدوية.

الهلال الأحمر الجزائري ينظم احتفالية بمناسبة إحياء اليوم العالمي للتطوع

الهلال الأحمر الجزائري ينظم احتفالية بمناسبة إحياء اليوم العالمي للتطوع

الجزائر- نظم الهلال الأحمر الجزائري، اليوم السبت بقاعة حرشة حسان بالجزائر العاصمة، احتفالية بمناسبة إحياء فعاليات اليوم العالمي للتطوع المصادف للخامس ديسمبر من كل سنة تحت شعار “كل ما نفعله ينبع من القلب”.

وشهدت هذه الاحتفالية التي نظمت تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون، وبإشراف وزارة الشباب والرياضة, حضور كل من وزير الشباب والرياضة, عبد الرحمان حماد, وزير المجاهدين وذوي الحقوق, العيد ربيقة, وزير العمل والضمان الاجتماعي, فيصل بن طالب, ووزيرة الثقافة والفنون, صورية مولوجي، بالإضافة إلى ممثلين عن هيئات رسمية وفواعل المجتمع المدني وأعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر، وذلك بحضور أزيد من 5000 متطوع في الهلال الأحمر الجزائري من مختلف مناطق الوطن.

وفي كلمة له بالمناسبة, أكد وزير الشباب والرياضة أن الاحتفاء باليوم العالمي للتطوع يشكل “فرصة للوقوف على مدى ترسخ ثقافة التطوع في مجتمعنا وحصر التطورات الهامة التي يشهدها العمل التطوعي في الحياة اليومية للمواطن”, مشيرا الى أهمية “تعزيز روح المسؤولية والمواطنة الحقيقية لدى الشباب”.

من جانبها, أبرزت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري, ابتسام حملاوي، الأهمية التي يوليها رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون، للعمل التطوعي وللمجتمع المدني الذي يعتبر “أعمدة بناء مجتمع متكامل ومتكافئ”.

كما ذكرت بالعمل التطوعي الذي قامت به هذه المنظمة الانسانية منذ الثورة التحريرية، باعتبار أن الهلال الأحمر الجزائري –مثلما قالت– يعد “جزءا من الحركة الدولية الإنسانية التي تنشط للتخفيف من معاناة البشر في ظل الظروف الصعبة والتحديات الكبيرة التي يشهدها العالم”.

من جانبه, أشاد سفير دولة فلسطين بالجزائر, فايز أبو عيطة، بموقف الجزائر الثابت والداعم للقضية الفلسطينية, مضيفا أن متطوعي الهلال الأحمر الفلسطيني “يتعرضون يوميا للقتل العمدي والقصف من طرف قوات الاحتلال الصهيوني الغاشم”.

بدوره, ثمن رئيس الهلال الأحمر الصحراوي, يحيى بوحبيلي، “جهود الجزائر ودورها الإنساني في احتضان آلاف اللاجئين الصحراويين في وقت تسد فيه عديد البلدان الباب أمام النازحين من الحروب”.

وفي مداخلة لها بذات المناسبة، ثمنت رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالجزائر, فاليري أوبيرت، جهود المتطوعين عبر مختلف دول العالم, مشيرة إلى “المعاناة الإنسانية التي يتكبدها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وإلى جهود متطوعي الهلال الأحمر الفلسطيني في تقديم المساعدة للجرحى ولسكان القطاع في ظل ظروف جد خطيرة”.

وفي ختام هذه الاحتفالية، تم تكريم ممثل عن مديرية التنظيم والامداد بوزارة الدفاع الوطني وممثل عن القوات الجوية الجزائرية التابعة للجيش الشعبي الوطني، وذلك عرفانا للوقوف الدائم والمتجدد مع الهلال الأحمر الجزائري ومرافقته في مهامه الإنسانية محليا ودوليا.

كما تم تكريم عميد الهلال الأحمر الجزائري, نباش جمعي، وكذا المتطوعين المتميزين في عملهم من مختلف اللجان الولائية لمنظمة الهلال الأحمر الجزائري.

وقد نظمت على هامش هذه الاحتفالية حملة تبرع بالدم تم خلالها جمع أزيد من 500 كيس لفائدة المستشفيات العمومية, بالإضافة الى إطلاق 6 منصات رقمية وتطبيق إلكتروني للهلال الأحمر الجزائري يوفر خدمات تساعد المتطوعين على تطوير إمكانياتهم وقدراتهم في مختلف مجالات العمل الإنساني.

الهلال الأحمر الجزائري: تقديم مساعدات للطلبة الفلسطينيين المقيمين بالجزائر

الهلال الأحمر الجزائري: تقديم مساعدات للطلبة الفلسطينيين المقيمين بالجزائر

الجزائر- أعلن الهلال الأحمر الجزائري، يوم السبت، عن تقديم مساعدات إنسانية للطلبة الفلسطينيين المقيمين بالجزائر، في إطار اتفاقية مبرمة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

و بالمناسبة, أكدت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري, ابتسام حملاوي, على “وقوف الجزائر إلى جانب الطلبة الفلسطينيين في كل الظروف والمناسبات”, مبرزة دور مؤسستها الإنسانية في “تقديم المرافقة والعون لهم, لاسيما في هذه الفترة العسيرة التي يعرفها قطاع غزة جراء العدوان الصهيوني على سكانه العزل”.

و أضافت أن الهلال الحمر قام أيضا بالتعاون مع مختلف الشركاء “بجمع كمية معتبرة من المستلزمات الأساسية, كالأدوية والمواد الصيدلانية ومواد غذائية وأغطية وأفرشة وخيم من أجل إرسالها إلى سكان غزة في انتظار الضوء الأخضر للتمكن من إيصالها”.

من جهته, أكد المكلف بمهمة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي, يوسف حوري, على “أهمية هذه الالتفاتة الانسانية التي قام بها الهلال الأحمر الجزائري”, مبرزا “ضرورة مساعدة الطلبة الفلسطينيين المقيمين بالجزائر” في هذه المرحلة.

كما ذكر بأن وزير التعليم والبحث العلمي كان قد أسدى تعليمات تقضي بمرافقتهم وتزويدهم بالإعانات الضرورية.

من جهته, أكد مدير العلاقات المؤسساتية بشركة “أوريدو” للهاتف النقال, رمضان الجزائري, على ضرورة مرافقة الهلال الأحمر في  “أعماله التضامنية كلما اقتضت الضرورة لذلك”, مشيرا إلى أن مؤسسته قامت مؤخرا بجمع إمدادات إنسانية تتمثل في أدوية وأغطية ومواد غذائية وغيرها من الإعانات لإرسالها إلى غزة عن طريق الهلال الأحمر الجزائري.

و بدوره, أعرب ممثل الطلبة الفلسطينيين بالجزائر, محمد بن سمك, عن شكره للسلطات الجزائرية والهلال الأحمر الجزائري ولكل الشركاء الذين يساهمون في تقديم المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني, مذكرا بالموافق الثابتة للجزائر في دعمها للقضية الفلسطينية العادلة.