نقل جوي: تكثيف الجهود لتقليص مدة استقبال المسافرين على مستوى المطارات

نقل جوي: تكثيف الجهود لتقليص مدة استقبال المسافرين على مستوى المطارات

– أكد وزير النقل السيد محمد لحبيب زهانة يوم الإثنين بسطيف على “ضرورة تكثيف الجهود من أجل تقليص مدة استقبال المسافرين على مستوى المطارات إلى أدنى حد ممكن”.

ولدى معاينته لمطار 8 ماي 1945 ببلدية عين أرنات في إطار زيارة العمل والتفقد التي قادته لهذه الولاية، شدد الوزير على “ضرورة تكثيف الجهود من أجل تقليص مدة استقبال المسافرين على مستوى المطارات إلى أدنى حد ممكن و تبسيط الإجراءات المعمول بها في هذا الصدد و العمل من أجل تسيير أفضل لهذه المنشآت حتى يتم استقبال أفراد جاليتنا الوطنية المقيمة بالخارج خلال الصيف المقبل في أحسن الظروف و كذا تحسين الخدمة العمومية”.

وشدد الوزير في هذا السياق على ضرورة التسيير الأمثل لمختلف الفضاءات التي يتوفر عليها مطار 8 ماي 1945 بسطيف على غرار الإسراع في تأجير المحلات واستحداث فضاءات خاصة بالأطفال و الأمهات المرضعات و تحسين الخدمات المتعلقة بشحن البضائع.

وبمقر المؤسسة الوطنية لاستغلال الترامواي “سيترام” بسطيف أين تلقى السيد زهانة عرضا حول واقع قطاع النقل بالولاية، أكد بأن “دائرته الوزارية ستقوم بتنفيذ واحتواء القرارات المتفق عليها محليا بين البلديات المالكة لمحطات النقل البري للمسافرين و المؤسسات المسيرة لها، و ستؤطر العلاقة بينهم من الناحية القانونية و الإجرائية، بهدف توفير جميع مستلزمات الراحة و الأمن والسلامة التي يجب أن تتوفر للمواطن”.

وبالمناسبة، أشاد الوزير بنمط النقل عن طريق الترامواي، حيث دعا القائمين على مؤسسة سيترام بسطيف للمواصلة و الاستمرارية في تقديم هذا المستوى من الخدمات من جهة مبرزا من جهة أخرى أن المؤسسة العمومية للنقل الحضري و شبه الحضري بمدينة سطيف بحاجة إلى تدعيم الحظيرة حتى تكون عند حسن ظن المواطن.

وأفاد الوزير من جانب آخر بأن زيارة العمل و التفقد التي قادته اليوم إلى ولاية سطيف جاءت من أجل معاينة موضوعية لحالة و مستوى القطاع و إيجاد الصيغ الأمثل لتحقيق نجاعة اقتصادية تسمح بضبط الاحتياجات و مواكبة الديناميكية الاقتصادية التي تشهدها الولاية، من خلال مخطط حركية النقل الجاري إنجازه.

وقام وزير النقل خلال هذه الزيارة بتفقد مقرات مؤسسة سيترام ومؤسسة النقل الحضري و الشبه الحضري و مديرية النقل كما طاف بمختلف أجنحة و فضاءات مطار 8  ماي 1945 بسطيف.

قمة منتدى البلدان المصدرة للغاز: أروقة خضراء بمطار الجزائر خاصة بالمشاركين

قمة منتدى البلدان المصدرة للغاز: أروقة خضراء بمطار الجزائر خاصة بالمشاركين

أكد وزير المالية, لعزيز فايد, اليوم السبت بالجزائر العاصمة, انه تم تخصيص اروقة خضراء على مستوى مطار هواري بومدين الدولي (الجزائر), تسمح بتسهيل الإجراءات الامنية والجمركية للمشاركين في القمة ال7 لرؤساء دول وحكومات منتدى البلدان المصدرة للغاز.

و اوضح السيد فايد خلال ندوة صحفية نظمت على هامش زيارة عمل وتفقد قام بها برفقة وزير النقل, محمد الحبيب زهانة, الى مطار الجزائر للاطلاع على وضعية تقدم التحضيرات للموعد المزمع تنظيمه من 29 فبراير الى 2 مارس بالجزائر العاصمة, ان احد أسباب هذه الزيارة يتمثل في “التأكد من ان الشروط متوفرة فعليا” من اجل ضمان افضل استقبال للمشاركين في هذا الحدث.

و أضاف الوزير, اننا “نسجل بارتياح بان كل الشروط متوفرة”, مؤكدا انه “تم تخصيص اروقة خضراء لفائدة المشاركين في هذا المنتدى”.

و تابع يقول ان المطار هو الواجهة الاولى لاي بلد, و من اجل ذلك, فانه يسهر عشية تنظيم هذا المنتدى, على ان “تكون لجميع ضيوف الجزائر في اطار هذا الحدث صورة جميلة عن بلادنا”.

كما أشار, الى ان هذه الزيارة التي تندرج أيضا في اطار تفقد و تقييم الاجراءات الأمنية و الجمركية, قد سمحت بإعطاء توجيهات من اجل تسهيل ظروف السفر لجميع المواطنين الوافدين الى الجزائر او المتوجهين نحو الخارج.

و أضاف في ذات السياق, ان الجزائر “تسعى للالتزام بالمعايير الدولية فيما يتعلق بالإجراءات الجمركية و الحصول على الامتعة, حتى يحظى المسافر بجميع التسهيلات عند وصوله الى الجزائر, مع السهر على احترام القوانين الجمركية و الأمنية.

كما اوضح, انه الح خلال هذه الزيارة على ضرورة التنسيق بين جميع المصالح المعنية بتلك الاجراءات, سيما مصالح الجمارك و الامن الوطني او شركة تسيير مصالح و منشآت المطار, من اجل تسهيلها.

من جانبه, اكد السيد زهانة, خلال هذه الندوة الصحفية, ان من اهداف زيارة العمل و التفقد هذه, هو التحضير لقمة منتدى البلدان المصدرة للغاز, مشيرا في هذا الخصوص الى “اننا على اتم الاستعداد على كل المستويات”.

و بخصوص التوجيهات التي تم اسداؤها من اجل تحسين ظروف استقبال المسافرين, اكد الوزير على ضرورة التجند الكامل من جميع المديريات التي تقع على عاتقها مسؤولية تسيير مطار الجزائر, بهدف بلوغ المعايير الخاصة بجودة الخدمات.

اما الأمين العام لوزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية, العربي مرزوق, فقد اكد ان “كل الأمور جاهزة” لقمة منتدى البلدان المصدرة للغاز.

كما أشار, الى ان هذه الزيارة تهدف أيضا الى التحضير لقدوم أفراد جاليتنا المقيمة بالخارج خلال شهر رمضان او لقضاء عطلهم الصيفية.

و تجدر الإشارة, الى ان الوزيرين و الأمين العام لوزارة الداخلية كانوا مرفوقين في هذه الزيارة بكل من المدير العام للأمن الوطني, علي بداوي, و المدير العام للجمارك الجزائرية, اللواء عبد الحفيظ بخوش, و الرئيس المدير العام لشركة تسيير مصالح و منشآت مطار الجزائر, مختار سعيد مديوني, و الرئيس المدير العام للخطوط الجوية الجزائرية, حمزة بن حمودة, و مراقب الشرطة و رئيس مصلحة شرطة الحدود بمطار الجزائر, أرسلان درياد.