إبراز جهود الدولة في توفير الوسائل المؤسساتية والمادية لتنمية قدرات الشباب

إبراز جهود الدولة في توفير الوسائل المؤسساتية والمادية لتنمية قدرات الشباب

قسنطينة – أبرز وزير العمل والتشغيل و الضمان الاجتماعي، فيصل بن طالب يوم الاثنين بقسنطينة جهود الدولة في توفير الوسائل المؤسساتية و المادية الكفيلة بتنمية قدرات الشباب.

وأوضح الوزير في كلمته خلال المنتدى الجهوي المنظم تحت شعار “الديمقراطية في الوسط الشباني – شباب اليوم – صناع قرار الغد” بحضور كل من وزيري الشباب والرياضة عبد الرحمان حماد، و العلاقات مع البرلمان، بسمة عزوار، و والي قسنطينة عبد الخالق صيودة و رئيس المجلس الأعلى للشباب مصطفى حيداوي و بحضور شباب يمثلون 15 ولاية شرقية بالبلاد, أن جهود الدولة تترجم من خلال ”جملة الإصلاحات التي قام بها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، لاسيما من خلال دستور الفاتح نوفمبر 2020، الذي تنص المادة 73 منه “على توفير الوسائل المؤسساتية والمادية الكفيلة بتنمية قدرات الشباب مع تشجيع الدولة للشباب على المشاركة في الحياة السياسية”.

وأكد الوزير أن “السلطات العليا للبلاد تعمل ضمن هذا المنظور على إشراك فئة الشباب في صياغة و تقييم السياسات العمومية و البرامج التنموية ذات البعد الوطني”، مشيرا الى أن ” تكريس هذا المسعى من خلال جملة من التدابير الرامية إلى إشراك فئة الشباب في الممارسة الديمقراطية من خلال المرافقة والتسهيلات التي أقرها السيد رئيس الجمهورية على غرار ما جاء به القانون العضوي للانتخابات الذي اشترط على الأقل نصف الترشيحات للانتخابات للمواطنين الذين تقل أعمارهم عن 40 سنة.

وقال الوزير أنه ضمن هذه الرؤية وتجسيدا لالتزامات وتوجيهات “الديمقراطية في الوسط الشباني”، شرعت دائرته الوزارية في مساعٍ حثيثة للتنسيق مع المجلس الأعلى للشباب، توجت بوضع أرضية رقمية تفاعلية “تواصل” في الفاتح أوت 2023، تهدف إلى رقمنة آليات التنسيق مع المجلس بالإضافة إلى المرصد الوطني للمجتمع المدني، بهدف متابعة انشغالات أعضاء الهيئتين المعبرة عن اهتمامات فئة الشباب وفعاليات المجتمع المدني والمواطنين عامة.