طبي يستعرض ونظيره التركي واقع التعاون الثنائي في المجالين القضائي والمؤسساتي

طبي يستعرض ونظيره التركي واقع التعاون الثنائي في المجالين القضائي والمؤسساتي

الجزائر- التقى وزير العدل حافظ الأختام, السيد عبد الرشيد طبي, اليوم الأربعاء, في أول يوم من زيارته إلى تركيا, نظيره التركي, السيد يلماز تونش, حيث تناول اللقاء واقع التعاون بين البلدين في المجالين القضائي والمؤسساتي وسبل تعزيزها, حسب ما أفاد به بيان للوزارة.

و أوضح البيان أن السيد طبي “وفي اليوم الأول من زيارته الرسمية إلى جمهورية تركيا, التقى بوزير العدل التركي السيد يلماز تونش”, مشيرا إلى أن الطرفين تطرقا خلال اللقاء الذي حضره سفير الجزائر بأنقرة, السيد عمار بلاني, إلى “واقع التعاون بين البلدين في المجال القضائي والمؤسساتي وسبل تعزيزه”.

كما زار وزير العدل حافظ الأختام بالمناسبة, “أكاديمية العدل التركية واطلع على التجربة التركية في مجال تكوين القضاة وتبادل وجهات النظر حول مناهج تعزيز التعاون في هذا الجانب الهام”.

للإشارة, فإن المدرسة العليا للقضاء الجزائرية وأكاديمية العدل التركية تجمعهما مذكرة تفاهم موقعة بالجزائر بتاريخ 27 ديسمبر 2022.

و تضمن برنامج اليوم الأول من زيارة السيد طبي إلى تركيا –يضيف ذات المصدر– محكمة النقض التركية, حيث “اطلع على سير العمل بهذه الهيئة القضائية العليا والتقى برئيسها الأول, السيد محمد أكارجا, وتبادل معه وجهات النظر حول تعزيز التعاون في مجال القضاء”.

يقوم السيد طبي بزيارة إلى تركيا بناء على دعوة من نظيره التركي وذلك في إطار “تعزيز التعاون بين البلدين في المجالين القضائي والمؤسساتي”.

طبي يقوم بزيارة إلى جمهورية تركيا إبتداء من يوم غد

طبي يقوم بزيارة إلى جمهورية تركيا إبتداء من يوم غد

الجزائر – يقوم وزير العدل حافظ الأختام، السيد عبد الرشيد طبي، ابتداء من يوم غد الأربعاء، بزيارة إلى جمهورية تركيا، وذلك بناء على دعوة من نظيره، وزير العدل التركي السيد يلماز تونج، حسب ما أفاد به، يوم الثلاثاء، بيان للوزارة.

و أوضح المصدر ذاته, أن زيارة السيد طبي الى جمهورية تركيا, المقررة يومي 14 و15 فبراير, “تندرج في إطار تعزيز التعاون بين البلدين في المجالين القضائي والمؤسساتي”.

وزير العدل يعقد اجتماعا تقييميا لمتابعة تقدم عدد من ورشات القطاع

وزير العدل يعقد اجتماعا تقييميا لمتابعة تقدم عدد من ورشات القطاع

الجزائر- عقد وزير العدل حافظ الأختام، السيد عبد الرشيد طبـي, اليوم الأحد, اجتماعا تقييميا مع رؤساء المجالس القضائية والنواب العامين لدى المجالس وقضاة تطبيق العقوبات ومدراء المؤسسات العقابية, خصص لمتابعة تقدم عدد من ورشات القطاع, حسب ما أفاد به بيان للوزارة.

وتم خلال هذا اللقاء نصف السنوي الذي جرى عبر تقنية التحاضر عن بعد “تقييم مدى تقدم الورشات التي تحظى بالمتابعة منذ أكثر من سنتين ولاسيما تسيير المحجوزات والأرشيف القضائي وتحصيل الغرامات والمصاريف القضائية وتطهير قواعد البيانات الخاصة بالأوامر القضائية”.

كما تطرق الاجتماع –يضيف نفس المصدر– إلى “أولويات السياسة الجزائية الوطنية وبسط سلطان القانون في كل ما يقتضيه الحفاظ على النظام العام وحماية المواطن والمجتمع من مختلف أشكال الإجرام ومظاهر التعدي وضرورة تحقيق الموازنة بين هذه المتطلبات وحماية الحقوق والحريات وعدم الإغفال عن تحقيق غايات السياسة العقابية من خلال تفعيل الأحكام القانونية ذات الصلة ببدائل العقوبات وتكييفها، والتي تؤدي حتما إلى تعزيز سياسة الدولة الرامية إلى إعادة الإدماج الاجتماعي”.