القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز: كل الظروف مهيأة لاستقبال ضيوف الجزائر

القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز: كل الظروف مهيأة لاستقبال ضيوف الجزائر

 أكد وزير الاتصال، محمد لعقاب، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن كل الظروف مهيأة لاستقبال ضيوف الجزائر الذين سيشاركون في القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز، المقررة بين 29 فبراير و 2 مارس القادم, مثمنا دور الصحافة الوطنية في مرافقة و تغطية الحدث.

وخلال وقوفه على آخر التحضيرات وعلى الإمكانيات التي تم توفيرها استعدادا لهذا الحدث الدولي الهام، على مستوى المركز الدولي للمؤتمرات “عبد اللطيف رحال” (الجزائر العاصمة)، برفقة مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالمديرية العامة للاتصال، كمال سيدي السعيد، تفقد الوزير الاستديوهات التلفزيونية والإذاعية وقاعات التحرير والتركيب وغيرها من التجهيزات على مستوى المركز، مثمنا ما تم القيام به لانجاح القمة.

وقد تم، حسب الوزير، “تحضير أزيد من ستة بلاتوهات واستوديوهات تلفزية وإذاعية، وتوفير العديد من الخدمات التي يحتاجها الصحفي، من بينها حوالي 150 جهاز إعلام آلي والعديد من أجهزة التركيب”.

ولفت السيد لعقاب إلى أن وسائل الإعلام الجزائرية رافقت هذه القمة منذ أكثر من شهرين في “تحضير إعلامي مشهود له”، حيث تمت استضافة العديد من الخبراء لتنشيط ندوات ومحاضرات وإجراء مقابلات صحفية.

في هذا الإطار، أثنى الوزير على دور وكالة الأنباء الجزائرية التي أكد أنها “لعبت دورا كبيرا في تغطية هذه القمة”.

كما أشاد بتخصيص الإذاعة الوطنية لأكثر من 300 ساعة بث حول القمة، و”الأمر ذاته بالنسبة للتلفزيون الذي أوفد مراسلين إلى الخارج”.

و اشاد الوزير في نفس السياق بدور المركز الدولي للصحافة في متابعة ما ينشر حول القمة داخل وخارج الوطن.

وتمنى الوزير التوفيق والنجاح للقمة “بما يخدم الجزائر أولا، وكل أعضاء المنتدى”.

من جهته، توجه السيد سيدي السعيد بالشكر لوسائل الإعلام العمومية والخاصة التي أكد أنها كانت في المستوى، عبر العمل منذ شهرين لمتابعة القمة “المنتظرة من طرف العالم”.

وأكد أن “الصحافة الوطنية ستلعب دورها خلال القمة، وأن العديد من الوفود الصحفية الأجنبية ستكون حاضرة في الجزائر” لتغطية الحدث.

بن جدة رئيسا بالنيابة للسلطة المستقلة لضبط السمعي البصري

بن جدة رئيسا بالنيابة للسلطة المستقلة لضبط السمعي البصري

نصب عمار بن جدة رئيسا بالنيابة للسلطة الوطنية المستقلة لضبط السمعي البصري، اليوم الإثنين.

أوضحت وزارة الاتصال، في بيان، أن وزير الاتصال، محمد لعقاب، نصب بن جدة رئيسا بالنيابة للسلطة الوطنية المستقلة لضبط السمعي البصري.

وأشار البيان، إلى أن التنصيب تم بتوجيهات من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وتطبيقا للقانون رقم 20-23 المتعلق بالنشاط السمعي البصري، لاسيما المادة 43 منه.

اسعار النفط بين حقيقة العرض والطلب وتحكم المضاربة

اسعار النفط بين حقيقة العرض والطلب وتحكم المضاربة

نظمت اليوم وزارة الاتصال بمقر الوزارة محاضرة تحت عنوان “اسعار النفط بين حقيقة العرض والطلب وتحكم المضاربة” التي ترأسها كل من الدكتور ممدوح سلامة خبير دولي في الطاقة أستاذ ،٫والدكتور لاغا شفروش خبير في الشؤون الجيو إستراتيجية وباحث في الاقتصاد واستاذ بجامعة باريس وكاتب له عدة مؤلفات حول الجزائر.

استهل الدكتور ممدوح المحاضرة بالتغيير الذي يمر به العالم وهذا التغيير يشمل النظام العالمي الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية من نظام احادي إلى نظام متعدد الأقطاب تقوده روسيا والصين ودول بارزة آخرى.

كما صرح ان هناك تحول في النظام المالي في العالم كذالك تقوده الولايات المتحدة الأمريكية .

ومن جهته قال الدكتور لاغاشقروش إن الجزائر دولة رائدة وهي اول دولة فكرت في تصدير الغاز وفكرت في انبوب تحت البحر واول دولة فكرت في المنتدى وفكرة المنتدى في الجزائر.

ومن هذا التحول سيعقد المؤتمر في الحزائر الذي يعتبر نقطة تحول في تاريخ سوق الغاز في العالم حيث سيضفي نوعا من الاستقرار العالمي على الغاز وعلى الاسعار ويركز على دور الغاز في المستقبل او في الحاضر ولسنوات طويلة كجسر يعبر عليه كما يقال٫ التحول من الطاقة الاحفرية الى الطاقة المتجددة.

بن شوش امينة

وزير الاتصال يشرف على تنصيب لجنتي يقظة ومتابعة للبرامج الرمضانية والرياضية

وزير الاتصال يشرف على تنصيب لجنتي يقظة ومتابعة للبرامج الرمضانية والرياضية

أشرف اليوم الثلاثاء 20 فيفري 2024 وزير الاتصال الدكتور محمد لعقاب على تنصيب لجنتي يقظة لمتابعة البرامج الرمضانية عبر القنوات التلفزيونية خلال الشهر الفضيل، ولجنة يقظة لمتابعة البرامج الرياضية.

وستسهر هاتان اللجنتان على متابعة مدى الالتزام بتوجيهات وزارة الاتصال من خلال البرامج التي تبث خلال شهر رمضان الفضيل بالعمل على تقديم برامج متنوعة وهادفة، وكذا متابعة محتوى البرامج الرياضية عبر مختلف وسائل الإعلام.

ويأتي تنصيب هاتين اللجنتين بعد لقاء وزير الاتصال مع مدراء القنوات التلفزيونية بخصوص وضع الخطوط العريضة للشبكة الرمضانية يوم 27 جانفي الماضي وكذا لقاء الوزير مع صحفيي ومسؤولي الإعلام الرياضي بتاريخ 01 فيفري المنصرم، ودعوتهم الى الالتزام بآداب واخلاقيات المهنة خاصة خلال تأديتهم لمهامهم.
وأكد وزير الاتصال خلال مراسم تنصيب هاتين اللجنتين، ” أنه وجب علينا اليوم تحمل المسؤولية الأخلاقية ومتابعة كل ما يبث أو ينشر عبر مختلف وسائل الإعلام مهما كانت طبيعتها، خاصة بعد تسجيل عدد من التجاوزات من طرف الصحفيين أنفسهم أو المسؤولين على بث هذه البرامج، مشيرا أن الوزارة ستتخد الإجراءات اللازمة في حال وقوع أي تجاوز، موضحا ان الهدف الاسمى من وراء ذلك هو خدمة المواطن وخدمة وسائل الإعلام أيضا.
للإشارة، فإن عمل لجنة متابعة البرامج الرمضانية سيكون من خلال أفواج عمل تعنى بالسهر والمتابعة لكل ما يبث خلال الشهر الفضيل، وكذلك الأمر بالنسبة للجنة متابعة البرامج الرياضية التي ستسهر على المتابعة المستمرة لكل ما يبث أو ينشر عبر مختلف وسائل الإعلام سواء كانت مرئية، مسموعة، مكتوبة أو الكترونية.
محاضرة تحت عنوان الرؤية الجديدة للسوق النفطية

محاضرة تحت عنوان الرؤية الجديدة للسوق النفطية

نظمت وزارة الاتصال اليوم بمقر الوزارة محاضرة تحت عنوان الرؤية الجديدة للسوق النفطية التي ترأسها الخبير الدولي في قضايا الطاقة ، الدكتور “نور الدين لغليل ”
ومن خلال المحاضرة التي عرفت حضور السيد وزير الاتصال محمد لعقاب و إطارات سامية في مجال الاعلام من مدراء للوسائل الإعلامية وصحفيين .

افتتح الدكتور نور الدين لغليل المحاضرة بتعريف السوق الأجلة للنفط مع أهم اسواق العقود الأجلة للنفط في العالم والاعبين في كيفية التحكم في السوق النفطية وتحليل السوق من قبل خبراء النفط وتحليل سوق النفط من قبل محللي الأسهم.

بعدها تطرق الى التحليل الأساسي للسوق في بدايته بالعرض والطلب العالمي على النفط مع تعريف الدول الخمس الرئيسية المنتجة للنفط في العالم ،كذلك الجغرافيا السياسية وكيف نجح الأمريكيون في السيطرة على أسواق النفط العالمية .

نهيك عن مؤشرات الاقتصاد الكلي الأمريكية و الصينية وتأثيرها على سعر البرميل مع المخزونات الأمريكية من النفط ومشتقاته التي تنشرها L’IEA كل يوم أربعاء وتقرير COT الأسبوعي الذي تنشره لجنة تداول السلع الأجله (CFTC ) كل يوم جمعة كما تطرق الى التحليل التقني لسوق النفط .

على الرغم من كل هذه التحضيرات تسعى الجزائر الى توسيع الحوار بين الدول المستهلكة والمنضمات التي تتقاسم معها نفس الأفكار والمساهمة بفعالية في المناقشات العالمية من خلال المنتديات الدولية و متعددة الأطراف .

سبخي سليم