وزيرة البيئة والطاقات المتجددة تشرف على أول جلسة عمل تقييمية لمدى تقدم مشاريع القطاع

وزيرة البيئة والطاقات المتجددة تشرف على أول جلسة عمل تقييمية لمدى تقدم مشاريع القطاع

 أشرفت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة, فازية دحلب, على إنطلاق أولى جلسات عمل التقييم الخاصة بمدى تقدم أشغال مختلف مشاريع القطاع المسجلة على المستوى الوطني, حسبما أفاد به, اليوم الثلاثاء, بيان للوزارة.

وتأتي جلسة العمل، المنعقدة أمس الاثنين بمقر الوزارة, بحضور  المديريات المركزية والمؤسسات تحت الوصاية والمجموعة الأولى من المديريات الولائية للبيئة, ضمن سلسلة ورشات متتالية تم ضبطها في البرنامج المسطر, تمهيدا للقاءات الوطنية لتقييم  ومتابعة مدى تنفيذ كل مشاريع القطاع المسجلة في مخطط عمل الحكومة, حسب البيان.

وتهدف هذه الجلسات -حسب الوزارة-  إلى وضع خارطة طريق واضحة تستجيب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للجزائر في كنف بيئة سليمة وكذا تجسيدا لالتزامات رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, لتحسين الإطار المعيشي للمواطن بوضع مختلف الاستراتيجيات الوطنية مع كافة الفاعلين في المجال, لمكافحة آثار التغيرات المناخية وجعل الاقتصاد الدائري ومشاريع الطاقات المتجددة بديلا حقيقيا لمداخيل الخزينة العمومية خارج المحروقات.

ويتم ذلك من خلال تحفيز  المستثمرين ومرافقتهم في المشاريع الاقتصادية بتذليل العقبات وتسهيل الإجراءات الإدارية من أجل خلق الثروة ومناصب العمل في ظل احترام النظم البيئية و الايكولوجية, حسب وزارة البيئة والطاقات المتجددة.