بن براهم: منتدى المجتمع المدني فضاء للحوار بين الحكومة والفاعلين

بن براهم: منتدى المجتمع المدني فضاء للحوار بين الحكومة والفاعلين

كشف رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني، نور الدين بن براهم، اليوم، أن المنتدى الوطني للمجتمع المدني، الذي سيقام بقصر الأمم نادي الصنوبر يوم 23 ديسمبر الجاري تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، سيشارك فيه 1200 فاعل من مختلف ربوع الوطن و900 جمعية وطنية ومحلية و50 متعاملا اقتصاديا من القطاعين العام والخاص، إضافة إلى خبراء.

ذكر بن براهم في ندوة صحفية بمقر المرصد، أن المنتدى الذي سينظم تحت شعار “حوار، مواطنة وتنمية محلية”، هو أول منتدى وطني للحوار والمواطنة والتنمية المحلية، تلتقي فيه الحكومة مع المجتمع المدني والمتعاملين الاقتصاديين في حوار مباشر حول العديد من القضايا.

وأكد رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني، أن المنتدى جاء بعد اجتماع الحكومة الولاة، حيث أعطى رئيس الجمهورية إشارة انطلاق للحوار بين المرصد الوطني للمجتمع المدني والولاة، يرتكز على الاستماع لأهم انشغالات المواطن.

وفي هذا الصدد، أفاد بن براهم، أنه تم الانطلاق في لقاءات شارك فيها 25 فاعلا من 58 ولاية و14 ألف جمعية خلصت إلى 7 آلاف انشغال، معتبرا أن موضوع الحكامة محور أساسي يشتغل عليه المرصد بشكل دائم.

وأضاف بن براهم، أنه سيتم تنظيم 4 جلسات حوارية تهدف لتوقيع اتفاقيات مع متعاملين اقتصاديين ومناقشة قضايا مختلفة، لوضع خريطة طريق لعمل المرصد في 2024.

وسيشتغل فاعلو المجتمع المدني – بحسب بن براهم – على محاور كبرى ستشكل نقطة انطلاق للمجتمع المدني خاصة بالنسبة للتنمية المحلية، التشغيل، المؤسسات الناشئة، الاقتصاد التضامني.. وغيرها، سيحولها المرصد إلى مشاريع ولن تبقى مجرد تحاليل أو نظريات أو لقاءات.

وأشار بن براهم، إلى أن المتعاملين الاقتصاديين سيرافقون المجتمع المدني من خلال موضوع المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات الاقتصادية، ينتج عنها توقيع المرصد لاتفاقيات مع المتعاملين الاقتصاديين لصالح المجتمع المدني يبني عليها في استراتيجيته لعام 2024.

واعتبر المتحدث، أن دور المجتمع المدني في التحول الرقمي محور مهم جدا في الحوكمة، الخدمات، مكافحة الفساد، الشفافية والحصول على المعلومة، موضحا أنه سيتم التطرق إليه بمشاركة خبراء لوضع الخطوات التي سيعمل عليها المرصد ابتداء من جانفي المقبل، والوصول إلى تجسيد مواطنة رقمية ومجتمع رقمي.

وفي هذا الصدد، أعلن بن براهم عن اطلاق أول منصة رقمية تدريبية للمجتمع المدني في المنطقة العربية سميت “كفاءاة+”، الهدف منها بناء قدرات قادة منتسبي المجتمع المدني عبر 58 ولاية، وستكون هذه المنصة قابلة للتطور بمرافقة خبراء.

وقال بن براهم إن المنتدى سيناقش أيضا مدى جاهزية المجتمع المدني ووعيه بالإطار القانوني للجمعيات والبلديات وغيرها، إلى جانب مواضيع الاحتباس الحراري في مفهومها المالي والاقتصادي، والتي أصبحت – بحسب بن براهم – قضايا ومواضيع عالمية.

وأشار بن براهم إلى توقيع اتفاقية مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لفتح مراكز البحث أمام المجتمع المدني، تهدف لجعله يرتقي ويتطور وتصبح لديه أفكار يعمل عليها مستقبلا.

وأكد رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني أن المنتدى محطة تدريب لناشطي المجتمع المدني لتحضير قادة المستقبل بمرافقة مؤطرين يضمن وصول هؤلاء إلى مستوى متقدم.

وبخصوص مشاركة الجالية الوطنية بالخارج في المنتدى، اعتبر بن براهم أن الجالية لها مكانة ودور مهم في تنمية البلاد، حيث ستشارك بقوة في المنتدى، مشيرا أن للمرصد 4 ممثلين في أوروبا على أن يتم إضافة ممثلين اثنين بالقارة الإفريقية ليصبح العدد 6 ممثلين.