مسرحية “الخطوة الأخيرة” تدشن رسميا بالجزائر المسرح الوطني المحترف للجمهورية الصحراوية

مسرحية “الخطوة الأخيرة” تدشن رسميا بالجزائر المسرح الوطني المحترف للجمهورية الصحراوية

الجزائر – تم أمس السبت بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي تقديم العرض الأولي لمسرحية ” الخطوة الأخيرة” التي دشنت رسميا ميلاد المسرح الوطني المحترف للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بحضور جمهور غفير.

وقد تم اخراج وتقديم هذه المسرحية الصحراوية الأولى التي أنتجها المسرح الوطني الجزائري بالتعاون مع المسرح الجهوي لسيدي بلعباس و المسرح الوطني المحترف للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، والتي وصفت ب”التاريخية”، تحت رعاية وزيرة الثقافة والفنون صورية مولوجي  التي حضرت العرض رفقة مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالتربية والتعليم العالي والتكوين المهني و الثقافة محمد الصغير سعداوي  و وزير الاتصال محمد لعقاب و وزير الثقافة الصحراوي موسى سلمى لعبيد.

كما حضر مسرحية ” الخطوة الأخيرة” كل من المدير العام للمعهد الوطني للدراسات الإستراتيجية الشاملة عبد العزيز مجاهد و المدير العام للوكالة الوطنية للتعاون الدولي من أجل التضامن و التنمية عابد حلوز وسفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في الجزائر، عبد القادر طالب عمر و رئيس اللجنة البرلمانية للصداقة الجزائرية- الصحراوية و ممثلو رئيسي غرفتي البرلمان إضافة إلى عدد من النواب و أعضاء مجلس الأمة ومسؤولين سامين في الدولة و وزارة الثقافة والفنون، و مدير المسرح الوطني الجزائري محمد يحياوي و مديرة المسرح الوطني المحترف للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية مومنة محمد سالم .

وأخرج مسرحية “الخطوة الأخيرة” التي مدتها 60 دقيقة و التي تندرج ضمن سجل المسرح الثوري أو المقاومة، عيسى جقاطي عن نص لإدريس غرغوة و سينوغرافيا ليوسف عبادي و كوريغرافيا لرياض بروال و موسيقى لمحمد زامي.

ويسلط الضوء هذا العمل الدرامي على صمود الشعب الصحراوي أمام الانتهاكات و أعمال التعذيب التي يمارسهما المحتل المغربي مبرزا أيضا نضال النساء الصحراويات بقيادة الشخصية الكاريزمية “دهبة” التي أدتها ملا محمد بكل براعة.

ويعد هذا التنسيق الجماعي ثمرة دورات التكوين التي نظمت بالتنسيق مع المعهد العالي لمهن فنون العرض و السمعي-البصري  لفائدة طلاب صحراويين في التخصصات التي تغطي مختلف ورشات العمل المعنية بتركيب عرض مسرحي من تأطير أساتذة جزائريين متخصصين.

ويهدف هذا العرض الملحمي الكبير إلى ” إسماع صوت الشعب الصحراوي حيث يسرد  مأساته و معاناته تحت نير الاحتلال المغربي إضافة إلى المراحل المحورية في كفاحه المسلح من أجل استقلاله واستعادة حريته” حسب ما صرح به بعض الممثلين من أصل 23 ممثل كلهم صحراويون.

وقد تم التوقيع على اتفاق-اطار سنة 2023 بمدينة بوجدور ( مخيمات اللاجئين الصحراويين) بين وزارة الثقافة و الفنون و وزارة الثقافة الصحراوية حول تعزيز التعاون الثقافي وإنشاء مسرح وطني صحراوي محترف في إطار زيارة وزيرة الثقافة صورية مولوجي لمخيمات اللاجئين الصحراويين.

للعلم، ستقوم مسرحية ” الخطوة الأخيرة” بجولة في عدة مدن جزائرية بدءا من المدن الغربية وهران و سيدي بلعباس و سعيدة و معسكر و مستغانم وعين الدفلى.