تسليم اولى بطاقات الشفاء لمرضى  السرطان غير المؤمنين اجتماعيا

تسليم اولى بطاقات الشفاء لمرضى السرطان غير المؤمنين اجتماعيا

أشرف اليوم الخميس 15 فيفري 2024 وزيـر العمـل والتشغيـل والضمـان الاجتماعـي السيد فيصل بن طالب، على إطلاق عملية تسليم أولى بطاقات الشفاء لمرضى السرطان غير المؤمن لهم اجتماعيا.

في تصريح لوسائل الإعلام بالمناسبة، أشار السيد الوزير إلى أن العملية تأتي تنفيذا لتعليمات السيد رئيس الجمهورية المسداة بتاريخ 04 فبراير 2024، بمناسبة تنصيبه للجنة الوطنية للوقاية من مرض السرطان ومكافحته الذي تزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة السرطان.

كما نوه السيد الوزير بهذا المكسب الذي يندرج ضمن مسعى تعزيز العدالة الاجتماعية وضمان الحماية الاجتماعية للمواطنين والتخفيف من معاناة هذه الفئة.

وأوضح السيد الوزير أنه تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس التي تقضي بالتكفل التام والفوري بالمواطنين المصابين بمرض السرطان غير المستفيدين من التغطية الاجتماعية، باشر قطاع العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الإجراءات العملية للتكفل بهذه الفئة، وحدد الإجراءات اللازمة لذلك.

وفي هذا الصدد، دعا السيد الوزير مرضى السرطان غير المؤمن لهم اجتماعيا للتوجه إلى هياكل الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء الموزعة عبر كامل التراب الوطني من أجل طلب الحصول على بطاقة الشفاء للاستفادة من نظام الدفع من قبل الغير والحصول على قائمة الأدوية الموصوفة لهم والبالغ عددها 1.700 دواء، وذلك على مستوى كل الصيدليات متعاقدة.

وعن الإجراءات المتعلقة بالحصول على بطاقة الشفاء لهذه الفئة، أكد السيد الوزير أن ما على المعنيين إلا تقديم شهادة طبية محررة من قبل طبيب مختص تثبت الإصابة بمرض السرطان ونسخة من بطاقة الهوية وصورة شمسية، داعيا الله أن يرزقهم وكل المرضى الشفاء العاجل.

وقد حضر اللقاء، الذي جرى على مستوى المركز العائلي للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، ببن عكنون كل من وزير الصحة، السيد عبد الحق سايحي، ورئيس اللجنة الوطنية للوقاية من مرض السرطان ومكافحته، البروفيسور عدة بونجار، بالإضافة إلى إطارات الصندوق.